الداخلية التونسية تكشف صور قتلة شكري بلعيد المفترضين و تنشد مساعدة التونسيين

كشفت وزارة الداخلية في تونس لأول مرة عن صور ست أشخاص قالت انهم متورطون في اغتيال المعارض العلماني شكري بلعيد في فبراير الماضي وطلبت من التونسيين المساعدة في البحث عنهم.

وفجر اغتيال المعارض البارز بلعيد في السادس من فبراير الماضي أسوأ احتجاجات في تونس منذ الاطاحة بالرئيس السابق زين العابدين بن علي قبل عامين.

صور المشتله فيهم الستة بقتل السياسي اليساري التونسي شكري بلعيد كما نشرتها الداخلية التونسية

صور المشتله فيهم الستة بقتل السياسي اليساري التونسي شكري بلعيد كما نشرتها الداخلية التونسية

وانتهت الاحتجاجات باستقالة رئيس الوزراء السابق حمادي الجبالي وتولي علي العريض رئاسة الحكومة الجديدة في مارس اذار الماضي.

واتهم رئيس الوزراء الشهر الماضي مجموعة سلفية متشددة لم يسمها باغتيال بلعيد وقال ان الشرطة تعرفت على القاتل الرئيسي وتبحث عنه.

يأتي كشف صور المجموعة لاول مرة بعد أسابيع من الضغط الشعبي للمطالبة بالكشف عن قاتلي بلعيد.

واتهمت عائلة بلعيد حركة النهضة الاسلامية التي تقود الحكومة باغتيال بلعيد. ونفى رئيس الحركة راشد الغنوشي اي مسؤولية للنهضة في جريمة الاغتيال وقال ان اعداء الثورة هم من قتلوا بلعيد.

وقال بيان وزارة الداخلية “تطلب الإدارة الفرعية لمقاومة الإجرام … من كل المواطنين المساهمة في البحث عن المظنون فيه الرئيسي وبقية الضالعين في قضية اغتيال الشهيد شكري بلعيد”

وتعهدت الوزارة بتوفير الحماية والسرية لكل من يساعدها في البحث عن المتورطين. والصور التي نشرتها الوزارة مرفقة باسماء كلها لشبان من بينهم شاب ملتحي.

ومنذ الثورة تصاعدت حدة التوتر الديني في تونس مهد الربيع العربي

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك