تفجير مبنى السفارة الفرنسية في ليبيا بسيارة ملغومة..و باريس تتوعد الجناة بالعقاب

تعرضت السفارة الفرنسية في ليبيا لهجوم بسيارة ملغومة على ما يبدو يوم الثلاثاء مما ادى الى اصابة حارسين في اول هجوم من نوعه في العاصمة الليبية منذ حرب 2011 التي اطاحت بمعمر القذافي.

وقال سكان يعيشون قرب مجمع السفارة في منطقة حي الاندلس بطرابلس انهم سمعوا دوي انفجارين في نحو الساعة السابعة من صباح اليوم (0500 بتوقيت جرينتش.).

وقال مسؤول فرنسي “وقع هجوم على السفارة.نعتقد انها سيارة ملغومة.

“وقعت اضرار كثيرة واصيب حارسان.”

مبنى السفارة الفرنسية في طرابلس لحظات بعد استهدافه بسيارة ملغومة

مبنى السفارة الفرنسية في طرابلس لحظات بعد استهدافه بسيارة ملغومة

وفي باريس ادان وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس ما وصفه بهجوم فظيع وقال انه سيتم القيام بكل مايلزم لضبط الجناة.

وقال في بيان”ارسل تضامني وتعاطفي العميق مع الحارسين الفرنسيين المصابين وامنياتي لهما بالشفاء.”

وقال ساكن يعيش على بعد اقل من 100 متر من السفارة ان نوافذ منزله اهتزت لدى وقوع الانفجار الاول.

وقال شاهد اخر”اعتقد انه كان هناك انفجاران الاول كان صوته قويا جدا ثم وقع واحد اصغر.

“كان هناك بعض الدخان الاسود في البداية ثم تحول الى دخان ابيض.”

وتعرضت بعثات دبلوماسية في ليبيا لهجمات كان ابرزها هجوم على مقر البعثة الدبلوماسية الامريكية في مدينة بنغازي بشرق ليبيا في سبتمبر ايلول الماضي مما ادى الى قتل السفير الامريكي وثلاثة امريكيين اخرين.

ولكن هجوم يوم الثلاثاء هو اول هجوم خطير من نوعه على سفارة او بعثة اجنبية في العاصمة طرابلس التي يعد الامن العام فيها افضل من الشرق.

ويناضل حكام ليبيا الجدد لفرض سلطتهم على بلد يعج بالسلاح وبه عدد كبير من الميليشيات المسلحة التي كثيرا تفعل ما يحلو لها.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك