بالفيديو..كينيدي تقدم صور ثورة تونس على أنها انتهاكات لحقوق الإنسان في المغرب

استخدمت كيري كينيدي رئيسة مركز روبيرت كينيدي لحقوق الإنسان صورا من الثورة التونسية في فيديو أطلت من خلاله عبر موقع المؤسسة الحقوقية الأمريكية التي تديرها،ضمن حملة دولية أطلقتها ضد المملكة المغربية بعد الانتصار الدبلوماسي الذي حققته الرباط في مجلس الأمن الدولي،إثر سحب واشنطن لمشروع قرار مثير للجدل كان يطمح لتوسيه مهمة قوات حفظ السلام الأممية المينورسو لتشمل مراقبة حقوق الإنسان.

كينيدي وهي نجلة الرئيس الأمريكي الأسبق جون فيتجيرالد كينيدي قدمت خلال هذا الفيديو صور الثورة التونسية على أنها انتهاكات لحقوق الإنسان في الصحراء جنوب المغرب.

و يظهر الفيديو الذي بثه الموقع الالكتروني لمؤسسة روبرت كينيدي لحقوق الانسان،رئيسة المؤسسة كيري كينيدي و هي توجه نداءا للمشاركة بكثافة في حملة توقيعات اطلقتها ضد ما أسمته تدهور حقوق الإنسان في الصحراء،تعد برفعها في النهاية إلى الأمين العام للأمم المتحدة و الرئيس الأمريكي باراك أوباما.

و يظهر الفيديو صورا لمواجهات بين الشرطة المغربية و متظاهرين في مدينة الدار البيضاء،و أخرى لقوات الأمن التونسية و هي تطلق قنابل الغاز المسل للدموع ضد المتظاهرين خلال الإنتفاضة الشعبية التي أطاحت بنظام الرئيس التونسي زين العابدين بن علي في العام 2011.

كيري كينيدي رئيسة مركز روبيرت كينيدي لحقوق الإنسان خلال ظهورها في فيديو يحرض ضد المغرب باستخدام صور الثورة التونسية

كيري كينيدي رئيسة مركز روبيرت كينيدي لحقوق الإنسان خلال ظهورها في فيديو يحرض ضد المغرب باستخدام صور الثورة التونسية

كما استخدمت كيري كينيدي صورا من جنازة الزعيم اليساري التونسي شكري بلعيد الذي اغتاله مسلحون قبل أشهر أمام بيته في العاصمة التونسية،و قدمتها على أساس أنها تعود لأحداث وقعت في الأقاليم الصحراوية المغربية بهدف إضعاف موقف الرباط.

و تقود كينيدي التي يعتقد انها قريبة من الاجهزة الاستخباراتية الجزائرية حملة ضد المملكة المغربية في المحافل الدولية،و قد نجحت في غقناع وزير الخارجية الأمريكي جون كيري بإدراج مشروع قرار في مجلس الأمن لتوسيع مهام قوات “المينورسو” حتى تشمل مراقبة حقوق الغنسان في الإقليم المغربي الذي تطالب جبهة البوليساريو مدعومة من الجزائر بانفصاله عن المغرب.

غير ان واشنطن سرعان ما سحبت مشروع قرارها بعد ان لقي معارضة من الرباط،بينما لمحت عواصم دولية أخرى في مقدمتها باريس باستخدام الفيتو لتعطيل المقترح غن عرض على التصويت.

كما عارضت المقترح كل من الصين و روسيا و إسبانيا وفق مصادر الدولية.

و لم يصدر حتى الآن أي رد فعل رسمي من الرباط على ما أقدمت عليه مؤسسة كينيدي لحقوق الإنسان،و لا يعرف ما إن كان المغرب أو تونس سيسجلان دعاوى قضائية ضد مؤسسة كينيدي بتهمة استخدام صور الثورة التونسية في فيديو اعتبره البعض مسيئا لتونس والمغرب معا.

و هذه ليست المرة الأولى التي تستخدم فيها جهات يعتبرها المغرب معادية لوحدته الترابية صورا مزورة لتحريف الحقائق على الارض، حيث كانت صحف إسبانية قريبة من جبهة البوليساريو  قد نشرت صورا  لطفلين من ضحايا مجزرة غزة و أخرى تعود لجريمة جنائية وقعت بحي سيدي مومن بمدينة الدار البيضاء على أنها لضحايا سقطوا خلال تفكيك السلطات المغربية لمخيم اكديم إزيك بمدينة العيون.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقات 5

  1. MOHAMED:

    تحصل على وثيقة بالغة الأهمية تورط المخابرات الجزائرية في أحداث العيون والسمارة وبوجدو

    تاريخ نشر التعليق: 03/05/2013، على الساعة: 1:20
  2. مايسترو1:

    الاقتباس–دولى- مفوضيةحقوق الانسان الساميه-عليا-مستقله دولىه -اممىه-مؤسسيه-
    الرياض—

    اقتباس مقتطف من تعليق وبيان دولى من الثائر العالمى الدولى والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المستقل والقيادى الصعب في صراع وحوار الحضارات والاديان والمذاهب والثقافات والاقليات العالمى المؤسسى محامى ضحايا سبتمبر9-11 وامين السر المايسترو الرمز السيد-
    وليد الطلاسى–
    من الرياض وهذا الرد كان عقب اخطر برنامج ابرزته العربيه مؤخرا عن حروب صدام حسين وكان اللقاء الخطير مع طارق عزيز والذى ينظر اليه الثائر الاممى الكبير السيد–
    وليد الطلاسى–
    وللتاريخ وسط افتعال الازمات الطائفيه والعشائريه والدينيه بالمنطقه وهنا رد يعبر عن رؤيه حضاريه مستقله عالميه للرمز الكبير العالمى– فالمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان هكذا ينظراذن للاقباط ولمسيحيين الشرق الاوسط والاقليات بجميع دول العالم ايضا– كمستقل مؤسسى اممى وبشكل دقيق هنا يتبين مع تقديم احترامه للموقف السياسى والواعى لشخصيه مسيحيه عربيه قياديه حكوميه رفيعه مثل طارق عزيز سابقا—-فالامر هنا اذن سياسه فكان هذا الرد والتعليق المقتبس تفضلو—–

    اقتباس مقتطف—-

    وايضا الاحترام موجه هنا الى السيد طارق عزيز الرجل المسن والذى اعطى درسا للعرب من السنه والشيعه وغيرهم ايضا وهو يجيب-بالمقابله- قائلا–برغم انه مسيحى الا انه يبقى عربى و عراقى ووطنى—– وبرغم ان الغرب واميركا تركوه بحاله ولم يحاكموه ولم يشنقوه مع اركان النظام العراقى وصدام حسين—الا انه قال بالحرف انه عربى ووطنى عراقى قبل ان يكون مسيحى فهو اصر على انه لايحب ولا يؤيد لااميركا ولااسرائيل— والسبب هنا ان طارق عزيز وجميع حكومات وقيادات العالم والكبار فى دنيا السياسه والصراعات الكبرى لايحترمون اى فرد كان رجل او مراه زعيم طاغى حاكم ام انسان ومواطن عادى ولكنه خائن و عميل وان كان زبالا فكيف بالمثقف والسياسى الحر— فاى انسان او مواطن او مواطنه باى بلد بالعالم طالما تحركه دوله اخرى وهو يعتمد على تلك الحكومات فى خطه فهو يبقى بنظر صناع القرار والمراقبين العالميين جميعا والاحرار فضلا عن الرواد الكبار الانداد للطغاة باللعبه وبالصراعات الكبرى دوليا بل وامميا ايضا– هذا الانسان عميلا وتافها صغيرا لاراى له ولاموقف كبيروان كان يحكم دوله وليس مجرد فرد مواطن باى دوله– واما اهمية وخطورة الرد والتعليق من الرمز المايسترو الكبير القيادى الصعب بالصراع عالميا السيد–
    وليد الطلاسى—
    فهو ماترونه هنا من رد سابق على اعلان قناة العربيه عن طرحها لبرنامج مسلسل عن صدام حسين وحروبه وحياته–فقد رد الرمز المايسترو وهنا مقتبس من المواقع التى نشرت الرد والتعليق السابق قبل اسابيع وقت اعلان قناة العربيه ودعايتها عن برنامج يحكى حروب صدام حسين وخلافه–وقد كان رد الرمز المايسترو الكبير عن صدام حسين كما ترونه هنا بالمقتبس ادناه وهو يصف الرئيس صدام حسين انه حاكم شجاع نعم ولكن يبقى الزعيم صدام حسين طالب غير نجيب فى مدرسة الثائر العالمى الكبير والمقرر السامى لحقوق الانسان ورمز صراع وحوار الحضارات والاديان والمذاهب والثقافات والاقليات العالمى محامى ضحايا سبتمبر9-11 وامين السر السيد-
    وليد الطلاسى—-والذى سبق ان اختلف مع الرئيس بوتين قائلا له— ياهلفوت اجد انك وانت تحمل صفة زعيما حاكما محترما وقويا ووارثا للاتحاد السوفيتى بحكم روسيا فاعلم جيدا هنا انك بمجرد ان تعطى لنفسك ربع حق باللعب باسم حقوق الانسان والاستقلاليه وتصنع رمز حكومى بمزاجك وتتلاعب به كمستقل او تقوم حكومتكم بمثل ماتقوم به اميركا من تلاعب بتقارير حكوميه للخارجيه الامريكيه باسم حقوق الانسان عالميا– فستجد هنا من ارض العرب ومهد الاسلام والاماكن المقدسه حيث بيت الله الحرام ومسجد المصطفى عليه وعلى اله وصحبه الصلاة والسلام جميعا–من يقول للجميع ولك ايضا –ياهلفوت الزم مكانك واعرف قدرك–نعم ياهلفوت فالامر هنا استقلاليه وسلطه ارفع من الجميع دول كبرى ام صغرى—هنا مجتمع مدنى غير حكومى ورمز اممى يعى جيدا كيف يضع رسم الخطوط الحمراء لكل طاغيه وكل طاغوت–انتهى المقتبس —من رد وتعليق الرمز المايسترو الكبير والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان والقيادى بصراع وحوار الحضارات والاديان والمذاهب والثقافات والاقليات الاممى والدولى والمؤسسى محامى ضحايا سبتمبر 9-11 وامين السر السيد—
    وليد الطلاسى–من الرياض مؤخرا–مكتب 879 حرك
    حقوق الانسان -مفوضيه امميه ساميه عليا -مستقله دوليه-
    صراع وحوار الحضارات والاديان والمذاهب والثقافات والاقليات العالمى-المستقل والمؤسسى –
    امانة المنظمه الاقليميه لحقوق الانسان وحماية المستهلك بدول الخليج العربى والشرق الاوسط—
    الرياض
    امانة السر2221 يعتمد النشر-
    مكتب 546م 33–تم سيدى
    مكتب ارتباط 7569 م ن ن 4 معتمد منشور–
    انتهى-

    تاريخ نشر التعليق: 01/05/2013، على الساعة: 5:48
  3. مايسترو1:

    ترك الطغاة من ترون رده هنا على الرئيس المصرى محمد مرسى ولاشك ان الجميع عالميا يتذكرون جيدا عندما كانو بالغرب يهينون زوجة الرئيس المصرى اعلاميا كونها ليست تلبس ملابس السيده الاولى بمصر—وكيف كان الرد والدفاع عنها من المايسترو الكبير—وهنا الان هذا رد الرئيس مرسى مؤخرا بمقابلته الاعلاميه—– فدعو باقى الطغاة الحكام العملاء فانهم يستحقون وبشده ماتفعله كينيدى وامنيستى وهيومان رايتس ووتش بهم بل واطفال التويتر المزعومين نشطاء وغيرهم بالعالم الافتراضى الانترنت او فضائيا ايضا—

    هذا الاقتباس انما كان هو ردا على تصريح الرئيس محمد مرسى بالجزيره—-منقحه—654ك-

    مقرر دولى1


    .

    فى رسالته ورده على الرئيس المصرى عقب تصريحاته الاعلاميه مؤخرا وحزب الاخوان الدولى بمصر وبغيرها-

    المقرر الاممى السامى الكبير لحقوق الانسان والثائرالدولى المؤسسى المستقل والحقوقى بصراع وحوار الحضارات والاديان والمذاهب والثقافات والاقليات العالمى محامى ضحايا سبتمبر 9-11 وامين السر السيد–

    وليد الطلاسى–
    فى تعليقه ورده على الرئيس المصرى محمد مرسى بعد تصريحه مؤخرا بالاعلام بالمقتبس التالى–

    -حيث ساقتطف لكم ما احتواه الرد والتعليق– من نقاط هامه واساسيه جراء التصريحات الاخير ه للرئيس المصرى ولحزب الاخوان المسلمين الدولى ومن عمق الصراع القائم خلف الكواليس-حيث هنا تعليق ورد من الثائر العالمى الحقوقى والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان والقيادى المستقل والمؤسسى الصعب بصراع وحوار الحضارات والاديان والمذاهب والثقافات والاقليات العالمى محامى ضحايا سبتمبر9–11 وامين السر السيد———-
    وليد الطلاسى——
    فى رده وتعليقه على خطاب الرئيس المصرى بالاعلام مؤخرا– وحزب الاخوان المسلمين الدولى وغيرهم بمصر والعالم اجمع– و حسبما تم اقتطافه هنا من المصدر بامانة السر -بالرياض—بخصوص اهم ماحتواه الرد والتعليق على خطاب رئيس جمهورية مصر -من الرمز المايسترو الكبير السيد- –

    وليد الطلاسى—

    حيث جاء فيه انه قد استمع القيادى الثائر المستقل والعالمى الى تصريحات الرئيس المصرى محمد مرسى رئيس جمهورية مصر الغاليه والعزيزه مؤخرا وتشديده على عدم قبوله ولاسماحه للتدخل بمصر من اى مؤسسى او اى فرد وخلافه –وهذا لاشك – مادعا القيادى الثائر الاممى المستقل السيد—-

    وليد الطلاسى—

    للرد والتعليق هنا برسالته و فيها انه— عفوا نعم عفوا ياسيادة الرئيس المصرى محمد مرسى –الا المقرر الاممى السامى لحقوق الانسان سوف يتدخل وبموجب الشرعيه المؤسسيه والمكتسبه دوليا ومؤسسيا وحقوقيا وبكل استقلاليه يتدخل وبجميع دول العالم ومنهم مصر العزيزه- هذا المايسترو الكبير الذى ترى منصبه العالمى والاممى امامك وهو الرمز القيادى والرقم الصعب عالميا ودوليا وامميا ايضا من قبل ان تصل سيادتكم لحكم مصر والصراع قائم دوليا بكل شراسه وصاحب هذا المنصب العالمى الاممى الحقوقى هومن يقود الصراع والمواجهه هنا سياسيا وحركيا ومعلوماتيا و ثوريا مع وامام اعتى الدول الكبرى والعظمى وعملاءهم ايضا –
    وهاهو امامك اليوم اذلايزال الصراع قائما فلاصوت يعلو هنا صوت المعركه والحرب والصراع –نعم—-

    صراع الاستقلاليه والمرجعيه والحقوق والحاكميه واعلانها كهويه حضاريه ودوليه ام الديموقراطيه وشعار الحكم والسياده للشعب وليست للرب– والامر عالمى ودولى وبرمز ياسيادة الرئيس اممى ثورى حقوقى مؤسسى ومستقل واحد محطات هذا الرمز الذى انقسم بسبب حركته مجلس حقوق الانسان العالمى ودوله بالامم المتحده الى قسمين قسم بنيويورك والاخر بجنيف–فمن خلال احدى محطات الرمز هنا الصغيره جدا جدا –انه كان قبل سنوات ومن خلال الحركيه السريه بمواجهة المخابرات العالميه–قد كان معتقلا اذن لدى صدام حسين بالعراق بنفس المقر الذى انشنق فيه صدام حسين شخصيا-اعتقل مرتين– و باسم حركى وهمى وهو يخوض الصراع الحركى النضالى السرى بالتسعينات وهاهو العالم اجمع يرى ان الرئيس الزعيم القوى كحاكم وكزعيم داهيه و حزبى كبير وخطير وانه رمز البعث وانه صدام حسين—فقد مات ولم يكتشف سر لعبة العنصر الاستخبارى الذى لعب لعبته بحسين كامل واخوه وبنات صدام بخدعه كبرى لاخراجهم للاردن ليعودو حسب المخطط الامريكى ويتم مقتل حسين كامل واخوه وهم قياديين عسكريين كبار–وحسب مخطط الاستخبارات والساسه مع الدول الكبرى العظمى-والعظيم الله-اذن- ولاطارق عزيزايضا-حيث اتضح مؤخرا ببرنامج حوار العربيه انه لا يعرف نهائيا شيئا عن تلك اللعبه الخطيره والاستخباريه قبل بداية الحرب والاحتلال للعراق–نعم–

    فقد كان الرمز هنا ياسيادة الرئيس مرسى معتقلا بسجن الرضوانيه ولكن كبدون وباسم حركى ومرتين ايضا– قبل توجيه ضربته الاستباقيه العالميه الدوليه للطغاة والحكومات بمؤتمر عمان واعلان الاردن عام96م–
    وسوف لن اخوض هنا الان ياسيادة الرئيس مرسى بالشرعيه وخلافه فلا اريد لمصر والامه الا التقدم والخير بديلا عن الفوضى والاقتتال والبلطجه والانقسام والتقسيم والحروب الاهليه واوضاع الاقليات الخطير بالشرق الاوسط والفتن الطائفيه والدينيه الكارثيه التى نعلم جيدا من خلفها-ولايعنينا مايعرفه الاخرون هنا—

    ولكن بما ان الرئيس مرسى يمثل حزب الاخوان المسلمين ويحكم اليوم مصر فلا شك ان السؤال هنا يفرض نفسه فالاب الروحى المفكر لحزب الاخوان وغير الاخوان بمصر والعالم هو المفكر الكبير الاممى الشهيد سيد قطب-وهاهو فى كتابه الظلال وغيره يكرر ويعيد قائلا———- ولن يعود مجدا للامه الا كما هى السنن الالهيه والتى تبداء بذلك الطريق الطويل والبطىء الذى يبداه فرد–وهنا حيث قد يقال انه هناك من يرفض مقولة سيد قطب بخصوص هذا الفرد وانه هو المايسترو الكبير الثائر والمقرر الاممى السامى -السيد–
    وليد الطلاسى—-
    فالان هاهو اذن الصراع امامك عالميا وبمصر ايضا قائم والفوضى قائمه والامرمتعلق بصراع دولى عالمى وحضارى ومرجعى وعقائدى نعم تشريعات امميه وحضاريه ومرجعيه وحاكميه انت ياسيادة الرئيس لاتستطيع اعلانها اليوم–
    نعم لاتستطيع لانك اخترت غيرها لحزبك ولحكم مصر نعم لااعلان للحاكميه الالهيه الساميه كمرجعيه ——وهنا سننظر الى ماتراه مصر وعلماءها الكبار فتعال لنرى مايقوله هنا اذن العالم الكبير الذى توفى مؤخر وقريبا–و يحبه اكثرية المسلمين بالتلفزيون ويعشقون كلامه وتفسيره وهو العلامه الشيخ—
    متولى الشعراوى-
    -يرحمه الله –فقد وصف الثائر الحق كما ترون جميعا قبيل وفاته واليوتيوب موجود—– وصف الثائر الحق بقوله انه يجب ان يهداء بعد ان يرفع الظلم عن المستضعفين ولايبقى ثائرا محليا مع هذا الطرف او ذاك —بل الثائر الحق يجب ان يحتوى الجميع و يهداء ليبنى الامجاد–فهل يعى الرئيس المصرى هنامايقول حسبما اتى بالمقابله الاعلاميه مؤخرا—اذن-
    هنا امر ووضع ورمز مستقل يعتبرارفع من الدول جميعا انه رمزالحاكميه الامميه الالهيه الساميه ورمز فكرها وايديولوجيتها الكبرى الامميه والدوليه- وبموجب الشرعيه المكتسبه دوليا والحصانه الضاربه والتى هى سلطه عليا ارفع من جميع سلطات حكومات ودول العالم–ماذا والا يهتز الامن والسلم الدوليين وتقوم الحرب العالميه الثالثه ولاتقعد بدون مشاركة هذا الرمز الثائر–واول من اكد هذا الكلام والوصف لهذا الفرد الثائر دون العالم اجمع– كعلم وليس الامر الان سياسه وشرعيه -نعم اذ اول من اكد ووصف حال الثائر الحق هى مصروكبار علماءها ممثله بصاحب الظلال الشهيد والمفكر الاممى–
    سيد قطب وقد مات رحمه الله منذ سنوات وكتبه موجوده— والشيخ الشعراوى رحمه الله-ايضا هاهو وقد وصف لكم قبل وفاته بقليل-هذا الثائر الفرد الحق —قائلابانه يجب ان يثور ثم يهداء لكى يبنى الامجاد- الا ان الثائر لاولن يهداء- فكيف يبني الثائر هنا الامجاد— ومع من ياسيادة الرئيس مرسى–مع من–نعم—

    لاشك- انها مع الدول والحكومات والطغاة والقوى العظمى والامم المتحده ومجلس الامن–حيث الشرعيه ولاشك سيكون الصراع دوليا وسياسيا وثوريا وقانونيا و تشريعيا وحقوقيا وحضاريا ومؤسسيا —وهذا امر ليس بمقدور الحكومات ولاالاحزاب العربيه والاسلاميه ان تقوم به لانها الاضعف بموازين القوى اليوم امام تلك القوى الكبرى ان لم يكونو عملاء- —وانت الان ترى الفوضى بالمنطقه والضعف والازمات وادوار الدول الكبرى– فلابد اذن من ان يكون هنا رمز مستقل عالمى اممى ويمثل مؤسسيا وحقوقيا ودوليا وبارفع منصب عالمى دولى حقوقى وبشرعيه مكتسبه بانتزاع دولى وصراع ومواجهه وسط تعتيم اعلامى قائم مع الدول والطغاة خلف الكواليس ووسط الحرب البارده—نعم لابد من رمز عالمى دولى يتمتع بمنصب عالمى دولى واممى مستقل وقدضحى الرمز هنا لابد وناضل لانتزاع الشرعيه لتمثيل الحقوق مؤسسيا وحركيا ثم علنيا واعلاميا ليصبح رمزا امميا يمتلك فعلا الايديولوجيا -ويجب ان يكون على الارض ايضا على ارض الواقع اذ لابد للرمز هنا من ان يمتلك سلطه عليا دوليا وبشرعيه مكتسبه بتضحيته وهى هنا لابد ان تكون شرعيه معززه بحصانه رفيعه امميا ودوليا بشكل ارفع سلطه من سلطات جميع الدول—-

    ويبقى المنصب الاممى والعالمى الحقوقى و المؤسسى هناوبموجب الشرعيه الدوليه المستقله للقيادى المايسترو الكبير حيث يهز الرمز الكبير والثائر العالمى الدولى الحقوقى-والمؤسسى الاممى بموجبهاصناع القرار العالمى والمؤسسات الدوليه الامم المتحده ومجلس الامن والمحاكم الجنائيه الدوليه والتشريعات الامميه والاتفاقيات والقوانين الحقوقيه — نعم–
    ليشارك الرمز امميا بالتشريعات العالميه والحضاريه والحقوقيه نعم دوليا وامميا بمايمثله الرمز الثائرالكبير هنا بشكل عالمى ايديولوجيا وفكريا بل ورقابيا ومؤسسيا -فالرمزالمايسترو الكبير و المقرر الاممى السامى لحقوق الانسان السيد- –
    وليد الطلاسى—يعتبر عنوان بارز ورقم صعب جدا دوليا-نعم عنوان حقوقى وحضارى ومرجعى ومؤسسى

    لحفظ الامن والسلم الدوليين تشريعيا وقانونيا وحضاريا وحقوقيا وخلافه من امور كبرى وعظمى لامكان ولامجال لسردها—-وتقبل كل التحاياسيادة الرئيس——-
    انتهى- ماتم اقتطافه من التعليق والرد المطول على خطاب الرئيس المصرى محمد مرسى وحزب الاخوان الدولى–
    مقتطف مما سمح به المصدر عن امانة السر-بالرياض— –
    -حقوق الانسان-مفوضيه عليا-امميه- ساميه-مستقله دوليا—
    صراع وحوار الحضارات والاديان والمذاهب والثقافات والاقليات العالمى-مؤسسى مستقل اممى– الاقليميه لحقوق الانسان وحماية المستهلك بدول الخليج العربى والشرق الاوسط–
    الرياض-
    امانة السر 2221 -يعتمد-
    مكتب ارتباط-876 م ن 44 تم سيدى–
    مكتب حرك876ك ——
    منشور تعليق مقتطف من رسالة وتعليق المقرر الاممى السامى لحقوق الانسان والقيادى بصراع وحوار الحضارات والاديان والمذاهب والثقافات والاقليات العالمى محامى ضحايا سبتمبر9-11 امين السر السيد– وليد الطلاسى–فى تعليقه ورده على خطاب الرئيس المصرى مؤخرا بالاعلام -السيد-محمد مرسى-وحزب الاخوان المسلمين–
    -ضوئى خاص325ج—-
    انتهى–676م–

    وسيتبع ماهو متعلق بالمسيحيين بالشرق الاوسط والاقليات الطائفيه والعرقيه وخلافه دوليا-بمقتبس بسيط تم توجيه لمسيحيين الشرق الاوسط الاقباط وغيرهم وكافة الاقليات بالعالم—والامر مؤسسى اممى دولى —

    تاريخ نشر التعليق: 01/05/2013، على الساعة: 5:32
  4. نزهة:

    هذه المخلوقة ما هي الا الشجرة التي تغطي غابة مخطط محبوك في تقسيم الشرط الاوسط وشمال افريقيا لاغراض لم تعد مجهولة. و مع الاسف اول ما يساعد على تطبيقه هم الاخوة الاشقاء. اسالوا المسؤولين الجزائريين الذي يجهلون انهم هم كذلك في الطريق الى محاولات عديدة في التقسيم و تقسيم التقسيم. لكن المغاربة سيكونون شوكة في حلقهم. على الصحافة و الديبلوماسية و كل المنابر ان تفضح هكذا ملاعبات. تصوروا في نفس الوقت في كندا هناك الان محاولات صلح مع الهنود الحمر و اعراق اخرى عانت من العنصر الاروبي الذي استعمر امريكا الشمالية. هذا هو الاستعمار الحقيقي اذ لا علاقة تاريخية بين السكان الاصليين و العنصر القوقازي الاوروبي الذي استعمر امريكا بعد “اكتشافها” او بالاحرى بعد الهيمنة عليها.كل الاطراف من حكومات و مجتمع مدني يحاول اقبار تلك الحقيقة للمحافظة على “وحدة البلد” الممصطنعة” و التي كانت على حساب اكبر جريمة في التاريخ الا و هي القضاء نهائيا على شعوب و حضارات من شمال امريكا الى جنوبها. هؤلاء الكلاب المسعورين الذين يغضون الطرف على ما اسلفت ذكره نسوا ان المغرب كانت حدوده غانا و اننا ضيعنا موريطانيا لحسابات ضيقة و تسيير غير معقلن و يريدون الان قص منطقة عزيزة ينتمي اليها نصف المجتمع المغربي اذ منها و فيها اجدادنا و جذورنا.
    لن يكون لهم … ولو على لجسامنا.

    تاريخ نشر التعليق: 29/04/2013، على الساعة: 10:58
  5. ابو شنشول الهادي:

    هلا بالبومة المغردة, إنها تقول لكم وبشكل غير مباشر: ما ان تنتهي المهمة الديمقراطية في تدمير سوريا وسلخ الجولان و الضفة حتى يأتيكم الوحي الديمقراطي فكونوا مستعدين يا سعادة المدللين حاليا, سنحولكم الى قتلة البشر يا راكبي الجمال ,برائي هي الحقيقة بعينها و اسئلوا سودان البشيرالقرد و سوريا الجحش بشار كيف تقسم الاوطان

    تاريخ نشر التعليق: 27/04/2013، على الساعة: 23:49

أكتب تعليقك