مصابا بسرطان المعدة في مراحل متأخرة..بوتفليقة يصل إلى باريس على عجل للعلاج

وصلت طائرة جزائرية خاصة إلى باريس قادمة من المطار العسكري في بوفاريك جنوبي العاصمة و على متنها الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة في حالة صحية حرجة لتلقي العلاج في مستشفى فال دوكراس الباريسي وفق ما علمته الدولية من مصدر دبلوماسي فرنسي.

و كانت وكالة الأنباء الجزائرية قد اعلنت أن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة نقل إلى المستشفى بعد إصابته بوعكة صحية ونقلت عن رئيس الوزراء عبد المالك سلال قوله إن الوضع الصحي للرئيس “ليس خطيرا على الإطلاق”.

وصحة الرئيس بوتفليقة (76 عاما) عامل رئيسي في الاستقرار السياسي في الدولة المصدرة للنفط التي يبلغ عدد سكانها 37 مليون نسمة وتتعافى من صراع طويل بين القوات الحكومية ومسلحين إسلاميين.

وقالت الوكالة الجزائرية إن الرئيس تعرض “لنوبة اقفارية عابرة” لم تترك آثارا في حوالي الساعة 12:30 بعد الظهر (1130 بتوقيت جرينتش).

ونقلت عن سلال قوله خلال لقائه مع ممثلي المجتمع المدني أثناء زيارة عمل في ولاية بجاية “تعرض الرئيس منذ بضع ساعات إلى وعكة صحية خفيفة نقل على إثرها إلى المستشفى لكن وضعيته ليست خطيرة على الإطلاق.”

الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة

الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة

وانتخب بوتفليقة رئيسا للجزائر في عام 1999. وينتمي لجيل الزعماء الذين حكموا الجزائر منذ استقلالها عن فرنسا بعد حرب دامت من 1954 وحتى 1962 .

وشغل بوتفليقة الرئاسة ثلاث فترات ومن غير المرجح أن يسعى لفترة رئاسية رابعة في الانتخابات المزمعة العام القادم. وقالت برقية دبلوماسية أمريكية مسربة في عام 2011 إن بوتفليقة يعاني من السرطان لكنه ينحسر.

وليس واضحا من قد يتولى رئاسة الجزائر أكبر دولة أفريقية من حيث المساحة. والجزائر منتج رئيسي للنفط وعضو في منظمة أوبك ومصدر خمس واردات أوروبا من الغاز وتتعاون مع الغرب في محاربة التطرف الإسلامي.

وأكثر من 70 في المئة من الجزائريين دون سن الثلاثين. ويقول صندوق النقد الدولي إن حوالي 21 في المئة من الشبان يعانون من البطالة وكثيرون منهم ضاقوا ذرعا بالمسنين الذين يحكمون البلاد حيث تشكل الوظائف والأجور والإسكان مشاغل ملحة.

و كان موقع ” ويكيليكس” الكاشف للفضائح قد نشر برقيات مسربة من الخارجية الأمريكية،استند فيها دبلوماسيون أمريكيون إلى حديث رئيس التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية، المرشح الرئاسي السابق سعيد السعدي والذي يعمل أيضا كطبيب نفسي، كشف فيها إصابة الرئيس الجزائري بوتفليقة من سرطان المعدة في مراحله الأخيرة، وأن نظام الحكم بات مهددا، وفق ما دار في حديث السعدي إلى السفير الأمريكي روبرت فورد.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك