ميليشيات سورية تغتصب مذيعة الجزيرة

تعرضت مذيعة قناة الجزيرة القطرية غادة العويس لاغتصاب من قبل أمير ينتمي إلى جماعة جبهة النصرة السورية المعارضة أثناء وجودها في حلب لتغطية المواجهات الجارية بين قوات بشار الأسد و ميليشيات المعارضة وفق مصادر إعلامية قريبة من القناة القطرية.

و استدرج أمير من التنظيم الإسلامي المتشدد المذيعة اللبنانية الحسناء رفقة الطاقم التقني المرافق لها إلى مكتبه بهدف إجراء مقابلة صحافية معه،و حين همت بالدخول اعترضت ميليشياته الطاقم التقني حيث سمح للمذيعة بالدخول وحدها إليه،حيث طلب منهم العودة في الصباح لإجراء المقابلة.

المذيعة غادة العويس في مراسلة لها من حلب على قناة الجزيرة القطرية

المذيعة غادة العويس في مراسلة لها من حلب على قناة الجزيرة القطرية

و أمام استغراب المذيعة و الطاقم لجأت الميليشيات إلى استخدام القوة،قبل أن يتم اغتصاب المذيعة.

و تقول المعلومات إن المذيعة غادة العويس قررت بعد الحادث الخروج بسرعة من سوريا،حيث توجهت في أول الأمور نحو الحدود السورية التركية و منها إلى قطر في حالة نفسية مترددة.

و قد شكت غادة العويس الأمير الذي اغتصبها إلى قياديين كبار في جبهة النصرة السورية مطالبة بمعاقبته عن فعلته الشنيعة.

و حسب المصدر فإن جبهة النصرة أمرت بمعاقبة الفاعل و اعتقاله على وجه السرعة،غبر أنه توارى عن الأنظار و لا زال البحث جاريا عنه رفقة بعض مقاتلي مجموعته في منطقة هنانو وسط أحد أحياء حلب.

و لم يصدر حتى الآن أي تعليق على الحادث من قبل قناة الجزيرة،بينما تحدثت بعض الأوساط عن غضب شديد جراء ما جرى في وزارة الخارجية القطرية.

و اشتهرت غادة العويس التي أرسلتها القناة الإخبارية القطرية لتغطية الحرب الدائرة بين النظام و المعارضة في سوريا بتقديم كل نشرات الأخبار والبرامج السياسية على قناة الجزيرة، وقد إشتهرت أيضا بمشاركتها في عدد من التغطيات الخاصة للجزيرة.

و تحولت الإعلامية ومقدمة الأخبار اللبنانية غادة عويس في قناة «الجزيرة» الإخبارية مراسلة ميدانية، متجولةً في المحافظات السورية، راصدةً الأوضاع من قلب الحدث، في خطوة استفزت النظام السوري ومؤيديه على مدى عامين اعتاد المشاهد العربي أن يشاهــــد عويس في الاستديو مقدمةً للأخبار، ومحاورة للسياسيين.

ولا تخفي عويس دعمها للثوار في سورية، وتـــؤكد يـــومياً عبر صفحتها على «فايسبوك» ذلك عبر منشورات وتعليقات لاذعة ضد النظام وممارساته.

ووصل الأمر بأحد الصحافيين اللبنانيين المؤيدين للنظام السوري الى رصد 50 ألف دولار لمن يقبض عليها ويسلمها الى السلطات السورية حيّة أو ميتة.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق 15

  1. djaber:

    جميلة تستحق الاغتصاب

    تاريخ نشر التعليق: 30/04/2013، على الساعة: 20:02
  2. بو شنشول الهادي:

    و تقول المعلومات إن المذيعة غادة العويس قررت بعد الحادث الخروج بسرعة من سوريا،حيث توجهت في أول الأمور نحو الحدود السورية التركية و منها إلى قطر في حالة نفسية مترددة.
    أود توضيح هذه المعلومة ومن لسان أحد الزبائن الذي علم ان الاتراك احتجزوها لمدة ثلاث ليالي في طريق العودة بعد علمهم بفعلة الامير و مجاهدوه وطلبوا بالمساواة وتولوا إ ستضافها بسبب ظروف الحرب وقلة الدخول وهذا ما جعل نفسيتها مترددة

    تاريخ نشر التعليق: 29/04/2013، على الساعة: 23:12
  3. بو شنشول الهادي:

    ارجو تصحيح الاسم الى:بو شنشول الهادي

    تاريخ نشر التعليق: 29/04/2013، على الساعة: 16:54
  4. haism ibn shazly:

    من الغباوة والتفاهة ارسال فتاة الى اى ارض حروب مهما كانت شخصيتها الايوجد مراسل رجل ولا الاذاعات ترسلها دعاية

    وفك كل مناصر للمراة مسوى حالة اخبل

    تاريخ نشر التعليق: 29/04/2013، على الساعة: 15:28
  5. محمد:

    حسبى الله ونعم الوكيل فى هولاء الجهلة المتعصبين ومن عاونهم انهم صناعة امريكا لبث الفتنة والقضاء على مقومات الدول العربية

    تاريخ نشر التعليق: 29/04/2013، على الساعة: 15:28
  6. محمد الامازيغي قسنطينة:

    مجرد حرب اعلامية ومحاولة من البعض تشويه ثورة شريفة خرجة ضد اعتا الانضمة الطائفية في العالم ……
    ما فعله بشار المجرم لم تفعله اسرائيل باي شعب اخر …….
    يوجد جهز قوي تابع لنضام بشار يحاول تشويه و التشهير باي شخص ينحاز لثورة الشعب السوريولا ننسى الكذبة التي اطلقتها قناة الميادين التابعة لحزب الله حول زواج المناكحة ببنات تونس مع هذا فتحية للاعلامية البطلة غادة عويس وعلا جراتها وتحية لشعب السوري البطل وتحية لثورة الرجال

    تاريخ نشر التعليق: 29/04/2013، على الساعة: 14:29
  7. الرمه:

    حتى الان مازال الخبر اشاعة ، هناك حرب اعلامية من الجانبين ،، كما اطلقت قناة الميادين المؤيدة للنظام اشاعة (جهاد المناكحة) .. وكذلك هناك اشاعات اخرى وحرب نفسية من الاعلام المعارض ..

    لذلك تريث قبل ان تصدق اي خبر ، حتى يأتيك اليقين ..

    تاريخ نشر التعليق: 29/04/2013، على الساعة: 11:42
  8. samar:

    حتى يعلم العالم ما هي هذه الثورة القذرة… و هي أول داعم لها انظرو ماذا فعلو بها هؤلاء الهمج البرابرة… ليس لأني مع النظام الديكتاتوري… إنما هذه ليست ثورة على دكتاتورية النظام لأنهم أشنع أشكال الدكتاتورية.. هي ثورة على دين النظام و المد العلماني.. و أنا واثقة لأنهم اعتبرو هذه المذيعة كافره لمجرد أنها غير محجبة اباحو لأنفسهم اغتصابها.. هذه هي ثورة الأعضاء الذكرية العربية

    تاريخ نشر التعليق: 29/04/2013، على الساعة: 10:56
  9. ابو شنشول الهادي:

    اتصل مصدر مفوض و اعلمنا انهم تناوبوا عليها تجاوبا لطلبها الجامحح و لنشر المساواة لدى الاخوة المجاهدين الذين يتركون سلاحهم للاستنماء المكروه والمحرم في ساحات الوغى.
    أما مالكها الامير القطري سجان ابيه فاعتقها لجنده والناكحين في قناتها و ذلك حسب مصدر خاص اوحى باحتمال فشلها في فحص HIV

    تاريخ نشر التعليق: 29/04/2013، على الساعة: 2:25
  10. محمد احسان:

    جميع الارهابيين الذين يقاتلون في سورية هم شاذين جنسيا

    تاريخ نشر التعليق: 28/04/2013، على الساعة: 21:08

أكتب تعليقك