نقاش ساخن بين ثلاثة جنرالات و بوتفليقة بشأن شقيقه و ترشحه أصابه بجلطة دماغية

كشف مصدر جزائري مطلع ان الرئيس عبد العزيز بوتفليقة أصيب بجلطة دماغية مباشرة بعد نقاش ساخن مع ثلاثة من كبار جنرالات جهاز المخابرات العسكرية الجزائرية المعروفة اختصارا باسم DRS بشأن وضع شقيقه سعيد بوتفليقة في قصر الرئاسة و مسألة ترشحه لولاية رئاسية رابعة.

و بحسب المصدر الذي تحدثت إليه الدولية عبر اتصال هاتفي فإن ثلاثة من كبار جنرالات المخابرات العسكرية الجائرية جاؤوا إلى الرئيس بوتفليقة في قصر المرادية الرئاسي،و أبلغوه بضرورة إقالة شقيقه سعيد بوتفليقة من منصب مستشار الرئيس،بسبب تورطه في فضائح رشاوى و اختلاسات.

و قال المصدر إن بوتفليقة دخل في نقاش حاد مع ضيوفه العسكريين،بعد ان فهم من إصرار العسكر على إبعاد شقيقه عن الرئاسة بمتابة رفض المؤسسة العسكرية لترشحه لولاية رئاسية رابعة.

بوتفليقة و العسكر..هل هي بداية النهاية

بوتفليقة و العسكر..هل هي بداية النهاية

و تقول المعلومات غن الرئيس أصيب غثر هذا النقاش بنوبة عصبية حادة حعلته يصاب على الفور بجلطة دماغية نقل على إثرها إلى مستشفى في الجزائر قبل نقله على وجه السرعة إلى باريس لتلقي العلاج في مستشفى فال دوغراس العسكري.

وصحة الرئيس بوتفليقة (76 عاما) عامل رئيسي في الاستقرار السياسي في الدولة المصدرة للنفط التي يبلغ عدد سكانها 37 مليون نسمة وتتعافى من صراع طويل بين القوات الحكومية ومسلحين إسلاميين.

وكانت الصحف الجزائرية تساءلت عن احتمال تورط السعيد بوتفليقة الاستاذ الجامعي والنقابي السابق في قضايا فساد في قطاع الطاقة الكهربائية.

واشارت صحيفة الوطن الى صفقات لانجاز محطات لتوليد الكهرباء تفوق قيمتها خمسة مليارات دولار فازت بها شركتا “الستوم” الفرنسية و جنرال الكتريك الامريكية “بفضل علاقاتها مع الرئيس بوتفليقة وشقيقه المستشار”.

انتخب بوتفليقة رئيسا للجزائر في عام 1999. وينتمي لجيل الزعماء الذين حكموا الجزائر منذ استقلالها عن فرنسا بعد حرب دامت من 1954 وحتى 1962 .

وشغل بوتفليقة الرئاسة ثلاث فترات ومن غير المرجح أن يسعى لفترة رئاسية رابعة في الانتخابات المزمعة العام القادم. وقالت برقية دبلوماسية أمريكية مسربة في عام 2011 إن بوتفليقة يعاني من السرطان لكنه ينحسر.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقات 4

  1. شيماء:

    انه قاتل متسلسل ياكل في اموال الشعب بقيمة 750 مليار دولار من اموال الشعب. الجزائر غنية و شعبها فقير مرمدنا الشعب اللي يمدح في الرئيس معوق هم دفع لهم الاموال لكي يصوتوا له في انتخاب الله يموته انشاء الله و يارب ابعث كاش واحد يقتله

    تاريخ نشر التعليق: 14/06/2014، على الساعة: 17:10
  2. youjouk:

    alah akbar

    تاريخ نشر التعليق: 27/01/2014، على الساعة: 21:57
  3. Menar Mebrouk:

    فخـامـة الرئيـس السيد المجـاهـد عبد العـزيـز بـوتـفـليـقـة
    je m’excuse pour les termes d’insultes dans ma lettre du 1er Novembre 2011 ; car ils sont des réponses au langage des corrompus en organisation criminelle. Et je suis fier qu’ont vous a pas laisser seul aux arènes de Rome ; mais vous m’avez laissé seul contre les corrompus au sein des institutions d’état, parmi eux des traitres, que je combattrais jusqu’à tomber au champ d’honneur, et sera mon statue à Belcourt à la place d’Emiliano Zapata.
    L’inspecteur de Police et Avocat, Menar Mebrouk , la relève de la famille révolutionnaire Menar.

    تاريخ نشر التعليق: 01/05/2013، على الساعة: 17:47
  4. dahmane...bou gacem:

    حكاية تشبه حكايات -عجائز…ارامل…يشتغلن بعجن الحكايات …الرئيس مريض…والكل يمرض…ونتمنى لرئيسنا الشفاء والعودة لوظائفه…والامر من قبل ومن بعد لله

    تاريخ نشر التعليق: 29/04/2013، على الساعة: 22:35

أكتب تعليقك