أزمة الرواتب تعصف بقناة القارة

لم يتلق العاملون في قناة القارة التي يوجد مقرها في باريس رواتبهم لشهر أبريل على غير العادة،ما يطرح أكثر من سؤال بشأن مستقبل هذه القناة المتخصصة في الشأن الأفريقي.

و علمت الدولية أن إدارة القناة أبلغت العاملين فيها من صحافيين و تقنيين أنها تحاول جاهدة تأمين نصف الرواتب لهم قبل منتصف الشهر كما ينص على ذلك قانون العمل الفرنسي،حيث تسعى القناة إلى تجنب تعرضها للإفلاس.

شعار قناة القارة يزداد شحوبا مع أزمة الرواتب

شعار قناة القارة يزداد شحوبا مع أزمة الرواتب

و كان العاملون في القناة قد عاشوا نفس أزمة الرواتب خلال نهاية شهر مارس الماضي،حين فوجؤوا بعدم توصلهم برواتبهم في الموعد المعتاد،قبل أن يتلقوا رسالة إلكترونية من مدير عام القناة يبلغهم فيها أن هناك تحويل مالي كان يفترض أن يصل الإدارة من دبي لكنه تأخر.

و لا يعرف حتى الآن ما إذا كان العاملون في القناة سينتظرون الرواتب رغم تأخرها كما طلبت منهم الإدارة،أم أنهم سيتقدمون بشكاوى ضدها لدى الجهات الرسمية المختصة.

و أبلغ صحافي يعمل في القناة صحيفة “الدولية” أن هناك حالة استياء شديد يعيشها جميع الصحافيين و العاملين في القارة،ما يجعل مستقبلها في حيص بيص.

و يعاني العاملون في القناة التي يديرها التونسي نجيب قويعة مشاكل جمة بينها العدد القليل للصحافيين،و ضيق مكان العمل و قلة التجهيزات الموفرة للعاملين فيها.

و تعرف القناة نفسها بأنها نقطة تواصل بين أفريقيا و العالم العربي،و قد أسست بتمويل من شخصيات اقتصادية بينها رجل أعمال في جزيرة موريشيوس و شخصية تونسية توجد على رأس بنك دبي للإستثمار وفق مصادر مقربة من القناة.

و أسست القارة التي تبث باللغتين العربية و الفرنسية في محاولة لاستلهام النجاح الكبير الذي حققته قناة “أفريقيا 24” المتخصصة في الشأن الأفريقي باللغة الفرنسية و التي يوجد مقرها أيضا في باريس.

و تستعد قناة “أفريقيا 24” لإطلاق نسختها العربية خلال الشهور القليلة المقبلة.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك