بشار الأسد : الرد على أي عدوان إسرائيلي مقبل سيكون فوريا و دون العودة إلى القيادة

كشفت مصادر قريبة من الرئيس السوري بشار الأسد أن هذا الأخير “أبلغ روسيا انه يريد جوابا خلال 24 ساعة على رسالة بعث بها إلى الأمريكيين عبر موسكو، وفحواها انه في حال عاودت اسرائيل عدوانها، فسيكون الأمر بمثابة إعلان حرب، وتانيا لن يكون هناك إنذار او دراسة لرد الفعل”.

وقالت المصادر إن “الأوامر أعطيت لنشر بطاريات صواريخ روسية حديثة جو – أرض وأرض – أرض، وان ردها سيكون فوريا ومن دون العودة الى القيادة”.

من جانبه، نفى مصدر قيادي بارز في حزب الله اللبناني تعرض أي شحنات او أسلحة متطورة تابعة للحزب للقصف خلال الغارة الاسرائيلية على سورية.

 الرئيس السوري بشار الأسد

الرئيس السوري بشار الأسد

وقال المصدر  إن “الطيران المعادي استهدف مراكز للفرقة الرابعة والحرس الجمهوري في جبل قاسيون”، كاشفا أن “الهدف كان أمكنة تموضع المدفعية المساندة لتقدم القوات العسكرية في داريا وفي الغوطتين الشرقية والغربية، في تطور تزامن مع هجوم للمعارضة على دمشق وبدا مساندا لها”.

وتحدث المصدر عن “سقوط أكثر من 150 قتيلا وجريحا جراء الضربة الاسرائيلية التي تمت بتنسيق اسرائيلي – عربي – أمريكي” وفق تعبيره، مشيرا الى ان “هذا الأمر يعني تدخلا غربيا مباشرا وغير مباشر في المعركة الدائرة في سورية”.

وقال خبراء في الشؤون الاستراتيجية إن ضرب اسرائيل لمراكز المدفعية التابعة للنظام، لا يعدو كونه محاولة لـ “حفظ التوازن” بين نظام الاسد ومعارضيه، وأضافوا انه “لو أرادت اسرائيل الإخلال بالتوازن لمصلحة المعارضة وضمان تفوقها لكانت قامت بتدمير اسطول الطيران الحربي السوري”.

و لفت الخبراء إلى أن تدمير إسرائيل لمراكز مدفعية تابعة للفرقة الرابعة والحرس الجمهوري قد يؤدي الى فرملة الانجازات التي يحققها جيش النظام في غير مكان، لكنه لن يسهل في الوقت عينه، على المعارضة دخول دمشق والسيطرة عليها لأن أقصر الطرق الى هذا الامر هو تدمير سلاح الجو السوري وشل حركته.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقان 2

  1. ال:

    خلاص سمعتو ؟ عودو إلى صوبكم، هل أنتم مع سورية وبشار ضد إسرائيل أو مع إسرائيل ضد بشار ؟

    تاريخ نشر التعليق: 07/05/2013، على الساعة: 8:21
  2. بو شنشول الهادي:

    وعلمنا من مصادر مطلعة بانه ذيًل الرسالة بعبارة خاصة تقول : دعوني وطائفتي للرحيل الى جبال الأجداد وحسب الاتفاق حيث ان دمشق وضواحيها جاهزة للتسليم الى مقاطعة الجولان الإسرائيلية مضيفا بلهجة أسدية ملئها الجدية والإخلاص و الاحترام والتقدير لمعانات الصبر الإسرائيلي منذ عهد السيد المسيح عليه السلام: وبدم دمشق و ضواحيها نفديك يا اسرائيل معيدا هذه العبارة الخالدة في ثلاثمئة صفحة و خمسون مجلدا و مستشهدا بإخلاص والده المقبور و طائفته المواكبة للمرحلة الاولى من اعادة الجولان للوطن الام إسرائيل ,وعندما سؤل عن الشعارات الخالدة شرح وبالإنكليزية: وحدة تعني وحدة الجولان الاسرائيلي ,حرية تعني حرية الإسرائيليين في وطنهم الجولاني المسلوب ،اشتراكية تعني ما قد تفكرون به لأول لحظة او للاستهلاك في مراحيض الخرا وهو اكثر شيوعا وتقبلا و بعض الرفاق المؤثرين فسرها كاستعباد الشعب برغيف الخبز البعثي الطائفي المسموم وبكل فخر هذه هي الحقيقة

    تاريخ نشر التعليق: 06/05/2013، على الساعة: 20:12

أكتب تعليقك