تعديل حكومي في مصر يشمل 9 حقائب..و يطيح بوزيرين من مفاوضي صندوق النقد

أدخل هشام قنديل رئيس الحكومة المصرية تعديلا وزاريا على حكومته شمل تسعة وزراء بينهم وزيرا المالية و العدل وغير وزيرين كان لهما دور رئيسي في المحادثات مع صندوق النقد الدولي وعزز تمثيل الاخوان المسلمين في في الحكومة.

وكانت المعارضة تطالب بتشكيل حكومة محايدة سياسيا للاشراف على الانتخابات البرلمانية المقررة في وقت لاحق من هذا العام.

وغير رئيس الوزراء المصري في التعديل وزيرين أحدهما وزير التخطيط والتعاون الدولي أشرف العربي الذي لعب دورا كبيرا في المحادثات مع صندوق النقد بشأن قرض حجمه 4.8 مليار دولار ينظر إليه على أنه مهم لتخفيف الأزمة الاقتصادية في البلاد. ولم توقع مصر بعد على الاتفاق بشأن القرض مع الصندوق.

وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط أن قنديل عين فياض عبد المنعم وزيرا للمالية خلفا للمرسي السيد حجازي واختار يحيى حامد العضو بحزب الحرية والعدالة الذراع السياسية لجماعة الاخوان المسلمين وزيرا للاستثمار.

وعبد المنعم متخصص في الاقتصاد الإسلامي حصل على الدكتوراة من جامعة الأزهر في الاقتصاد الاسلامي عام 1999 .

رئيس الحكومة المصرية هشام قنديل يتحدث إلى الرئيس محمد مرسي في القصر الرئاسي

رئيس الحكومة المصرية هشام قنديل يتحدث إلى الرئيس محمد مرسي في القصر الرئاسي

واختير عمرو دراج رئيس لجنة العلاقات الخارجية في حزب الحرية والعدالة وزيرا للتخطيط والتعاون الدولي.

وتولى أحمد محمد أحمد سليمان منصب وزير العدل وشريف حسن رمضان هدارة منصب وزير البترول والثروة المعدنية.

وكلف قنديل أحمد محمود علي الجيزواي بمنصب وزير الزراعة وأحمد عيسى وزيرا للآثار وعلاء عبد العزيز السيد عبد الفتاح وزيرا للثقافة.

كما اختير المستشار حاتم بجاتو ليشغل منصب وزير الدولة لشؤون المجالس النيابية.

وواجهت الحكومة انتقادات واسعة لفشلها في احياء الاقتصاد بعد أكثر من عامين من الاضطرابات السياسية.

واحتفظ وزراء الداخلية والدفاع والخارجية بمناصبهم في التشكيل الحكومي الجديد.

ورحب محمد سعد الكتاتني رئيس حزب الحرية والعدالة بالتشكيل الوزاري الجديد وقال على صفحته على موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي على الانترنت “نتفهم ظروف المرحلة الانتقالية ونساند الحكومة الجديدة.”

وأضاف أن الحزب يتفهم “الصعوبات التي تواجه تشكيل الحكومات في المراحل الانتقالية وأنها قد لا تلبي كل الطموحات” داعيا كل القوى الوطنية والسياسية لتقديم العون للحكومة الجديدة.

وتضم الحكومة بتشكيلها الجديد عشرة وزراء على الأقل من جماعة الاخوان المسلمين أو حزب الحرية والعدالة مقارنة مع ثمانية في التشكيل السابق.

وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط أن قنديل والوزراء الجدد توجهوا إلى مقر رئاسة الجمهورية لأداء اليمين أمام الرئيس محمد مرسي قبل مغادرته البلاد في وقت لاحق اليوم متوجها إلى البرازيل.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك