بتنسيق مع “سي آي إيه”..هكذا توزع قطر و السعودية الأسلحة على المعارضة السورية

كشف معارضون ومسؤولون على دراية بالعملية ان قطر التي أخذت زمام المبادرة في تسليح المعارضة السورية تنسق مع وكالة المخابرات المركزية الامريكية (سي.آي.إيه) وشددت الرقابة على تدفق الاسلحة حتى تبقى بعيدة عن ايدي مقاتلين اسلاميين لهم صلة بالقاعدة.

وفي حين تبحث بريطانيا وفرنسا رفع حظر فرضه الاتحاد الاوروبي على تسليح المعارضين الذين يقاتلون الرئيس بشار الاسد تشعر دول غربية بالقلق بشأن ضمان عدم وصول هذه الاسلحة الى ايدي جماعات مثل جبهة النصرة التي بايعت القاعدة والتي تعتبرها واشنطن منظمة ارهابية.

ويقول مقاتلون من المعارضة في سوريا انه في الشهور القليلة الماضية أصبح نظام توزيع الاسلحة أكثر مركزية حيث يتم تسليم الاسلحة من خلال القيادة العامة للائتلاف الوطني بقيادة اللواء سليم ادريس الذي انشق وانضم الى المعارضة وهو من الشخصيات المفضلة لدى واشنطن.

وقال العديد من قادة المعارضة ان قطر ترسل في الاغلب اسلحة الى المعارضين الذين يعملون في شمال سوريا بينما ترسل السعودية اسلحة الى مقاتلين يعملون في الجنوب.

وقال قائد في شمال سوريا اجريت مقابلة معه من بيروت “القطريون الآن يعملون من خلال الائتلاف بشأن المساعدات والقضايا الانسانية ومن خلال القيادة العسكرية بشأن القضايا العسكرية.”

وأضاف “قبل تشكيل الائتلاف كانوا يتعاملون من خلال مكاتب اتصال وتشكيلات عسكرية ومدنية اخرى.”

قطر و السعودية أغرقتا سوريا بالأسلحة ثم شددتا الرقابة على توزيعها بطلب من المخابرات الامريكية لمنع وصولها إلى جهات متشددة

قطر و السعودية أغرقتا سوريا بالأسلحة ثم شددتا الرقابة على توزيعها بطلب من المخابرات الامريكية لمنع وصولها إلى جهات متشددة

وتم تقييد شحنات الاسلحة الى مقاتلي المعارضة السورية في العام الماضي‭‭ ‬‬عندما عبرت واشنطن عن قلقها من ان الاسلحة تسقط في ايدي جماعات مثل جبهة النصرة.

وقال مسؤول أمني قطري كبير انه تم الان استئناف الشحنات القطرية بقيود أكثر صرامة تمارس من قصر أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني بالتشاور مع وكالة المخابرات المركزية الامريكية.

وقال المسؤول القطري “توجد غرفة عمليات في الديوان الاميري بها ممثلون من كل وزارة يجلسون في الغرفة ويقررون حجم الاموال التي ستخصص للمساعدات السورية.”

وأضاف “تجري مشاورات كثيرة مع وكالة المخابرات المركزية الامريكية وهم يساعدون قطر في شراء الاسلحة ونقلها الى سوريا لكن كمستشارين فقط.” وامتنعت وكالة المخابرات الامريكية عن التعليق.

وقال قادة من المعارضة اتصلت بهم رويترز انهم يقدمون قوائم باحتياجاتهم الى القيادة العامة التي يرأسها ادريس وترسل بدورها الطلبات الى قطر أو السعودية.

وقال مصدر غربي يشارك في العملية ان نظام الرقابة الجديد ليس محكما بالكامل اذ انه في بعض الاحيان تصل الاسلحة والاموال التي ترسلها قطر الى جماعات متشددة.

وقال العديد من قادة المعارضة انهم يعتقدون ان افرادا أثرياء من الكويت والسعودية يرسلون اسلحة واموالا ايضا الى مقاتلين معارضين من خارج قناة التوزيع التابعة للائتلاف الوطني.

وقال قائد من المعارضة في دمشق “انهم في العادة يطلبون تسجيلا مصورا يثبت أن هجوما وقع واسم اللواء الذي قام به. في بعض الاحيان يطلبون بيانا يعبر عن الامتنان.”

وقال ان السعوديين والقطريين يرسلون من وقت لاخر اسلحة الى اراض يختص بها الاخر ويتجاوزون وسائل السيطرة المعتادة.

واضاف “في بعض الاحيان يتمكن القطريون من ارسال شحنة الى الجزء الجنوبي والسعوديون الى الجزء الشمالي. وعندما يفعلون ذلك يرسلونها الى الوية ليست جزءا من القيادة العسكرية.”

ووفقا لمسؤول قطري فان الاسلحة التي ترسل تشمل اسلحة صغيرة مثل بنادق كلاشنيكوف وقذائف صاروخية وقنابل يدوية وذخيرة. وتقدم قطر تعليمات بشأن اساليب فنية في ميدان المعركة مثل كيفية تثبيت اسلحة على العربات.

وأضاف المصدر القطري انه يتم شراء الاسلحة بصفة رئيسية من اوروبا الشرقية من خلال سماسرة سلاح مقرهم بريطانيا وفرنسا وتنقل جوا من قطر الى أنقرة ثم بالشاحنات الى سوريا.

وقال هيو جريفث وهو باحث بشأن نقل الاسلحة بمعهد ستوكهولم الدولي لابحاث السلام انه تم تنظيم 90 رحلة شحن جوي عسكرية قطرية الى تركيا في الفترة من الثالث من يناير كانون الثاني 2012 حتى نهاية ابريل نيسان 2013 .

ولمح الى ان القطريين لا يبذلون اي جهد خاص لاخفاء طبيعة الشحنة.

وقال “القطريون لم يعلنوا ابدا عن الشحنة على انها (مساعدات انسانية) على سبيل الادعاء وكانوا دائما اكثر صراحة من حيث دعمهم في شكل مساعدات عسكرية.”

وكانت الشحنات تنقل على طائرات عسكرية تابعة للقوات الجوية القطرية تقلع من العديد وهي قاعدة جوية كبيرة مشتركة مع الجيش الامريكي.

وقال “انه أمر غير معتاد بالنسبة لشحنات الاسلحة التي ترسل الى أطراف ليست دولا في مناطق صراع وفي الاعوام العشرين الماضية او نحوها كان النمط هو استخدام شركات تجارية خاصة.”

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقان 2

  1. مقرر اممى دولى سامى --حقوق الانسان-امميه دوليه-مستقله-:

    وكالات الانباء العالميه والدوليه
    المجتمع الدولى-الشرعيه الدوليه-
    الامم المتحده–
    مجلس الامن الدولى–
    الهيئات والمنظمات والاحزاب العالميه والدوليه-
    حقوق الانسان-مفوضيه ساميه عليا امميه مستقله-دوليا ومؤسسيا–
    صراع وحوار الحضارات والاديان والمذاهب والثقافات والاقليات العالمى الاممى-دولى مستقل-مؤسسى-
    الاقليميه لحقوق الانسان وحماية المستهلك بدول الخليج العربى والشرق الاوسط-مستقله-
    المجتمع الدولى-الشرعيه الدوليه
    الشرق الاوسط
    الخليج العربى
    الرياض-

    حيث ذكر المصدر بالرياض عن امانة السر و على لسان المقرر الاممى السامى لحقوق الانسان والقيادى الدولى المستقل بصراع وحوار الحضارات والاديان والمذاهب والثقافات والاقليات العالمى- محامى ضحايا سبتمبر9-11 وامين السر السيد-
    وليد الطلاسى
    انه بصدد المطالبه بالتحقيق الدولى المتعلق ايضا بعدم بحث التصويت بمجلس الامن والاممى المتحده عن الموقف الروسى والصينى ايضا- ليس فقط من النزاع والثوره بسوريا والنووى الايرانى وخلافه -بل الموقف من خلال صراع الحضارات والاديان والمذاهب والثقافات والاقليات العالمى بل وحقوق الانسان والمرجعيه التشريعيه والاستقلاليه المؤسسيه الحقوقيه-دوليا– بمواجهة التلاعب الحكومى الغربى المجرم بهذا الصراع العالمى والاممى الكبير–فتصريحات المندوب السورى بالامم المتحده وقد جعل قطر والنظام السعودى فقط وكانهم هم من خلف الاحداث بسوريا او بما سبقها وبمى هو اتى من صراعات كما تريد وكما ترسم تلك القوى الكبرى لاشك الكبرى التى تخفى الغرض الفعلى الخطير والشرس جدا باستغلال الولايات المتحده وحلفاءها الغربيين قبل العملاء الصغار لأميركا والغرب من الحكام العرب وادعياء الاديان المتحزبين حزبيا اليوم دون اى اعلان للمرجعيه التشريعيه الحضاريه والدستوريه والعقائديه والقانونيه بل والهويه باسم التدرج والتروى كما هولعب الطغاة وادعياء الدين الحزبى اليوم—اذ التشريع والمرجعيه الحضاريه المتمثله اما بالحاكميه الالهيه الساميه او الديموقراطيه وبشعارها العالمى الحكم والسياده للشعب وليست للرب-من هنا سوف يمس جميع الدول العربيه والاسلاميه الصراع والفوضى الثوريه وخلافها–واما الاسلام فلن يكون هناك اسلام مصرى ولاتونسى ولاليبى ولاقاعدى ولاسلفى بل مرجعيه واحده وهذا مالايريده الغرب ولا الروس ولاالصينيين-بل ايضا ولاالطغاة الحزبيين ادعياء الدين الحزبيين – سيفعلون—لانه سيحرمهم حق اللعب القانونى والقمعى باسم التشريع واللعب والهيمنه باسم البرلمان والدستور والديموقراطيه ولذلك ارتضوها برغم شعارها العالمى المعروف وهو مايتعارض مع مبادىء الاديان السماويه الثلاث كافه–وليس فقط الاسلام—فالشعار يصرخ بان المرجعيه الحضاريه والتشريعيه و الحكم والسياده للشعب وليست للرب–والفصل لصندوق الانتخاب مع التزوير-لاشك—–وعليه فانه هنا كما ذكر المقرر الاممى السامى لحقوق الانسان الثائر المؤسسى المستقل السيد-
    وليد الطلاسى-
    ولكن بكل الاسى فموازين القوى واللعبه تقول—بانه هنا ستلعب الحكومات الكبرى لعبتهم بكل تاكيد– نعم-هنا–
    وبرغم انوف الشعوب الثائره جوعى او غيرهم لاشك فباسم الاغلبيه او بغيرها سيكون اللعب دستوريا وحقوقيا وديموقراطيا– وهنا سيكون الاضرار بحقوق ومصير الاقليات الخائفه بالشرق الاوسط وفى غيره–لتلعب اميركا هنا اللعبه باسم الشرعيه الدوليه وبالفوضى الخلاقه-تريد الفوز والهيمنه اذن– وليس الامر اذناب اميركا من الجرذان العرب ولاغيرهم من العملاء والحكام الخونه –فهنا اميركا اذن تلعب باسم الحقوق والديموقراطيه و الاقليات وكانها اميركا هى راعية الاقليات بمجرد برامج اعلاميه ومنتديات امريكيه فقط بالامم المتحده–و لتاتى اميركا بشخصيات من دول اخرى لتتلاعب بهم باسم الاقليات دوليا هنا بشكل غير رسمى ولامؤسسى–اذن اللعب هنا اميركى وليس الامر من خلال الامم المتحده والشرعيه الدوليه—-هذا وقد افادت المصدر عن المقرر الاممى السامى لحقوق الانسان والقيادى الدولى المستقل بصراع وحوار الحضارات والاديان والثقافات والاقليات العالمى الاممى محامى ضحايا سبتمبر9-11 وامين السر السيد-
    وليد الطلاسى–
    الذى ادان وبشده الصمت الروسى والصينى حيال مايعنيه سقوط النظام السورى بموجب تداول السلطه والذى لايريدون ان يصل اليهم في دولهم- حيث الحضاره الديموقراطيه ومنظومتها من راسماليه وليبراليه وهى تتهاوى اليوم وسط الصراع الذى يخفيه الجميع هنا لتتذوق الشعوب و الامه العربيه والاسلاميه خاصه طعم الفوضى والدما والحروب الاهليه والطائفيه والاقتتال الداخلى– ثوريا وفوضويا وباسم مشروع اميركا الذى لاشك ستؤيده الشرعيه الدوليه قانونيا فقط لانه متعلق بسلاح الرئيس الامريكى السيد-اوباما–وهو تداول السلطه بالنظام الديموقراطى-وحق تداول السلطه لفترتين رئاسيتين وخوف وتخوف الرئيس بوتين وروسيا والصين ودول اخرى من استخدام اميركا لشرعيه الدوليه للتدخل بشؤون تلك الحكومات الكبرى او الصغرى ايضا كما هو الحال في فنزويلا وتهديد اوباما حتى لامير قطر باسم الديموقراطيه فقطر اذن تحت الهيمنه لاقرار ولاسياده-اذن كما الاشكال بفنزويلا وانتخاباتها مؤخرا وما جرى بها من تدخلات امريكيه– ومما لاشك فيه انه قد اتت الولايات المتحده الامريكيه وباسم الشرعيه الدوليه سابقا لتحتل العراق وتجعل لايران موطىء قدم متقدم بالعراق كما بسوريا ولبنان والامر هنا سياسى ليس شعبى ولاانسانى ولاهو حتى دينى ولاصراع طائفى بل يتم التلاعب هنا باسم الطائفيه لاشغال الجميع عما تخفيه القوى الكبرى المتصارعه بالمنطقه– فليس الامر حبا ولادفاعا عن الرئيس بشار ولاسوريا ولاغيرها –فالروس والصينيين والاوروبيين ايضا يريدون اخفاء صراع القوى القائم حضاريا وحقوقيا مع اميركا والغرب والذى يريد انقاذ الديموقراطيه من الانهيار عالميا باسم الربيع العربى ومن خلال اشعال فتيل الثورات والفوضى وباسم السجناء وحقوق الانسان يتم اللعب اعلاميا وثوريا لتاتى بعد ذلك الديموقراطيه لمن يحكم بتلك الدول–وهنا تثبت الهيمنه الامريكيه انها قائمه –وتداول السلطه بالنسبه لأميركا والرئيس اوبامايعتبر كسلاح خطير جدا وذكى وسيف مسلط بقوه على الجميع- والثمن اذن رخيص بدم العرب والمسلمين فهم دافعى الثمن لاشك دماء وفوضى واقتتال والنتيجه هاهى تعج صارخه بالشرق الاوسط اليوم من خلال تصوير الصراع وكانه مابين الغرب الامريكى واوروبا والحلفاء امام روسيا والصين–ولااحد ياتى على ذكر مصالح تلك الدول كقوى لها وجود وثقل–وهم لاولن يسمحو نهائيا واطلاقا بان يرو ذلك اليوم الذى تستخدم فيه الولايات المتحده الامريكيه وبموجب الشرعيه الدوليه نفس السلاح للتدخل بتغيير الرئيس بوتين بروسيا او رئيس الصين او اى رئيس اخر تحت منظومة تلك الدول الحليفه للقوى اروسيه والصينيه عالميا-فكان ان وجدنا مؤخرا بالامم المتحده-احد ابناء امير قطر وهو يقوم بتقديم مشروع القرار بالامم المتحده وكانه قطر هى صاحية المشروع الثورى وهى راعية الربيع العربى– والغرب واميركا لاعلاقه لهم بذلك البته نهائيا– بل قطر ومعها النظام السعودى كما راى مندوب سوريا في خطابه مما يدل اما على الجهل بالواقع او التماهى مع تلك المهازل الدوليه القائمه بالمنطقه–فهل نراقب الامر وكانه ثوره شعبيه لاجل تداول السلطه– فليس هناك اذن اى تخوف غربى من النووى الايرانى ولاتخوف من الارهاب بعدما توقف الغرب عن امداد المعارضه السوريه بالسلاح خوفا من قيام حزب دينى متطرف يؤمن بالارهاب والحروب ليمسك بزمام السلطه بسوريا كما جرى من احداث سابقه بتونس ومصر وليبيا وخلافه–وهذا لاشك مايجب ان يبحثه ويصوت عليه مجلس والامم المتحده لحفظ الامن والسلم الدوليين ايضا-ان كان يراد احترام الشرعيه الدوليه اليوم—كما اشارت المصدر عن المقرر الاممى السامى لحقوق الانسان القيادى الدولى الكبير والمؤسسى المستقل السيد-
    وليد الطلاسى-
    الذى قال مشددا ومحذرا من ان تلك الاوضاع اليوم عالميا وبالصراع الحضارى والتاريخى والاممى والعالمى الحقوقى والمرجعى القائم وخلافه–و وسط اخفاء القوى الكبرى لحقيقة مواقفها من النزاعات والصراع بالشرق الاوسط فانما هكذا يتم تكريس الفوضى هنا واستمرارها وكانه الموقف عربى واقليمى فقط—- ولاعلاقة للدول الكبرى بذلك الصراع نهائيا البته– وهذا غير صحيح مما يستدعى التصويت الجاد والفعلى بالامم المتحده ومجلس الامن عن حق العالم والاسره الدوليه من خلال مجلس الامن والامم المتحده بالتحرك ضد اى نظام ديموقراطى بالعالم لايؤمن بتداول السلطه وليس بقاء مثل هذا الامر كسلاح امريكى مسلط على العالم-وتبقى مثل تلك الحقيقه المروعه بالصراع تحت الاخفاء لحفظ توازن القوى بين الدول الكبرى وعلى حساب الامه العربيه والاسلاميه وحقوق الانسان والاقليات وصراع الحضارات والاديان والثقافات القائم اليوم– فالتحدى الغربى الروسى الصينى الاسرانيلى ايضا بالمنطقه هو متمثل برؤية روسيا والصين بان مايجرى للرئيس السورى بشار الاسد انما قد يطالهم غدا من اميركا والغرب– فهم يرون ان اميركا والغرب يريدون سقوط النظام السورى بثوره او بغيرها ليقولو للروس وللصين وللعالم نحن اميركا من يتحكم بالعالم وبالشرعيه الدوليه—– ولذلك سوف يستمر اطالة امد الصراع وسيرى العالم كما قال المندوب السورى بالامم المتحده اتفاقات اخرى بين اميركا وروسيا والصين انما ستكون هذه الاتفاقات دوما على حساب استمرار القتل والفوضى والدماء والصراعات الطائفيه والقبليه والحروب بالشرق الاوسط ومنطقة الخليج العربى–حيث شدد المقرر الاممى السامى والثائر الحقوقى العالمى الكبير السيد-
    وليد الطلايى–
    بانه يجب على العالم والشرعيه الدوليه والمجتمع الدولى هنا لحفظ الامن والاستقرار الدوليين ان تطرح الدول والتجمعات العالميه الكبرى قرارات ملزمه بالامم المتحده يتم التصويت عليها لتعود اميركا والغرب والروس والصينيين الى الشرعيه الدوليه سواء الامر متعلق بالتداول السلمى للسلطه بموجب الديموقراطيه للدول والجمهوريات الديموقراطيه بالعالم–او خلاف ذلك– وليس التلاعب بتقديم اميركا ورقتها باسم قطر والمندوب السورى والمندوب السعودى بالامم المتحده يتصارعو وهم ليسو فاعلين بتلك الاحداث نهائيا ولاايران ولاتركيا ايضا ليسو بفاعلين-مع رفض مااتى من ردود وتعليقات مندوبى السعوديه وسوريا بالامم المتحده ليتحدثو وكانهم في خصومه وبخفون برغم سخونة وخطورة الوضع ما لاتريد اميركا ولاروسيا ولاالصين ان يتم كشفه لاالاعلاميا ولادوليا– اذ يتم منع التحدث او الاشاره بالتحليلات عنه اعلاميا — من صراع جهنمى اجرامى قائم —وذكر اى تحليلات تقول بان ليس هناك من حرب بارده بين اميركا وروسيا والصين —- فالجميع قد تحول للنظام الراسمالى فلا وجود للشيوعيه اذن بل تدمير تام حتى للنظام الاقتصادى الاشتراكى جرى بروسيا والصين وهو معروف اليوم فلا مكان اذن لاسم حرب بارده بينهم–فهم اليوم يعتبرون دول تعانى جنبا الى جنب مع النظام الراسمالى المتهاوى اليوم دوليا ماتعانيه وتخشى بقوه من التغيير باسم تداول السلطه— فمن هنا يجب على المجتمع الدولى البحث والتصويت بالامم المتحده وبمجلس الامن-لحفظ الامن والاستقرار الدولى العالمى والا فهو الانجرار الى الحرب العالميه الثالثه –حيث اختتمت المصدر ماوقعه المقرر الاممى السامى لحقوق الانسان والقيادى المايسترو الكبير بصراع وحوار الحضارات والاديان والمذاهب والثقافات والاقليات العالمى محامى ضحايا سبتمبر9-11 السيد–
    وليد الطلاسى–
    من الرياض ردا على ماجرى من تصويت مؤخرا بالامم المتحده — من بيان دولى وقعه وتم نشره وتوزيعه عالميا—انتهى المقتطف كما اتى من المصدر بالرياض—
    مع التحيه
    انتهى–
    حقوق الانسان– مفوضيه ساميه عليا-امميه مستقله-دوليا ومؤسسيا–
    صراع وحوار الحضارات والاديان والمذاهب والثقافات والاقليات العالمى-الاممى-استقلاليه مؤسسيه-
    الاقليميه لحقوق الانسان وحماية المستهلك بدول الخليج العربى والشرق الاوسط-مستقله–
    الرياض-
    امانة السر2221 يعتمد النشر
    مكتب حرك 569ج—— تم سيدى—
    مكتب ارتبا446ط-ن -م -ظ66 –
    منشور مقتطف من بيان دولى خاص— للرمز المايسترو الكبير والثائر الاممى الحقوقى امين السر السيد-
    وليد الطلاسى–
    5655د-حرك-

    تاريخ نشر التعليق: 17/05/2013، على الساعة: 12:22
  2. سليم السوالسي بول هاشم:

    لقد ورد الخبر بعد التصحيح:كشف معارضون ومسؤولون على دراية بالعملية ان قطر التي أخذت زمام المبادرة في تسليح المعارضة السورية وشددت الرقابة على تدفق الاسلحة حتى تبقى بايدي مقاتلين لهم صلة بالقاعدة.

    وفي حين تبحث ريطانيا ورنسا رفع حظر فرضه الاتحاد الوروري على تسليح المعارضين الذين يقاتلونا المستكلب الاسدري تشعر دول ورورية بالقلق بشأن ضمان وصول هذه الاسلحة الى ايدي جماعات مثل جبهة النصرة التي بايعت القاعدة والتي تعتبرها الارباب منظمة ارهابية من اكلة لحوم البشر.
    أعتقد ان الناس قد سئمت من التضليل و لكنها فرحت بالحقيقة كما ورد في التصحيح

    تاريخ نشر التعليق: 16/05/2013، على الساعة: 1:14

أكتب تعليقك