وزير الإعلام السوري : الشعب السوري و صناديق الإقتراع هما من يحدد من هو الرئيس

أعلن وزير الاعلام السوري عمران الزعبي أن سوريا تريد تفاصيل حول مؤتمر للسلام اقترحته الولايات المتحدة وروسيا لإنهاء الحرب الدائرة بها قبل أن تتخذ قرار المشاركة فيه.

ونقلت الوكالة العربية السورية للأنباء عن الوزير قوله إن سوريا ترحب بالاقتراح لكنها “لن تكون طرفا على الإطلاق في أي عمل أو جهد سياسي أو حوار أو لقاء يمس بطريقة مباشرة أو غير مباشرة السيادة الوطنية.”

وحول مسألة تنحي الرئيس السوري بشار الأسد التي تطالب بها المعارضة قال الزعبي إن “مسألة الرئيس وشكل الحكم والدستور هي في جوهر وصلب ومفهوم السيادة الوطنية والذي يقرر من هو رئيس البلاد وما هو شكل الحكم وكيف تجرى العملية الداخلية هو الشعب السوري وصناديق الاقتراع فقط.”

عمران الزعبي وزير الاعلام السوري

عمران الزعبي وزير الاعلام السوري

ومن شأن تصريحات الزعبي التي تتماشى مع خط تسلكه الدولة السورية أن تزيد من الفتور إزاء المؤتمر المقترح الذي لم يعلن بعد أي من طرفي الصراع استعداده للمشاركة فيه.

وقالت وكالة الأنباء السورية إن تصريحات الوزير جاءت في مقابلة أجرتها معه يوم الاثنين قناة المنار التلفزيونية التابعة لحزب الله اللبناني.

وقال الزعبي إن مشاركة سوريا في المؤتمر الدولي المقترح “رهن بمعرفة التفاصيل والتطورات ولكن القرار السياسي واضح وبديهي بالذهاب نحو حل سياسي ودعم الجهود الدولية الإيجابية وفي نفس الوقت مواجهة الإرهاب أيضا.”

وتقول إحدى جماعات حقوق الإنسان المعارضة للأسد إن أكثر من 80 ألف شخص لقوا حتفهم في الصراع ونزح ملايين عن ديارهم.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. سليم السوالسي بول هاشم:

    هذا الملتحي ابو ذقن يتكلم وكانه ومعلمه بشار قد تم انتخابهم ديمقراطيا على الطريقة الامريكية الاصلية ,الا يعلم انه ومعلمه هم من فبركات المخابرات و تم تصنيعهم في حفر الجرذان والتعذيب حيث سينتهون مع شهادات تصنيعهم ,اهربوا يا دما المخابرات قبل فوات الاوان

    تاريخ نشر التعليق: 16/05/2013، على الساعة: 6:20

أكتب تعليقك