بيكام “وسيم كرة القدم “..شمعة و انطفأت

أعلن الاتحاد الانجليزي لكرة القدم أن ديفيد بيكام قائد منتخب انجلترا سابقا و نجم فريق باريس سان جيرمان الفرنسي سيعتزل في نهاية الموسم الحالي.

وسوف ينهي بيكام (38 عاما) الذي ساعد باريس سان جيرمان على الفوز بلقب الدوري الفرنسي بالاضافة الى تتويجه بألقاب في انجلترا واسبانيا والولايات المتحدة مسيرته مع كرة القدم بنهاية هذا الموسم.

وقال بيكام في بيان “أشكر باريس سان جيرمان على منحي الفرصة للاستمرار في الملاعب لكني اشعر انه الان الوقت المناسب لانهاء مسيرتي في الملاعب بينما انافس على اعلى المستويات.”

و أضاف “أريد ان أشكر جميع الزملاء والمدربين العظام الذين شرفني العمل معهم كما أود ان أوجه الشكر الى جميع المشجعين الذين ساندوني ومنحوني القوة على النجاح.”

نجم المنتخب البريطاني و فريق باريس سان جيرمان الفرنسي المعتزل ديفيد بيكام

نجم المنتخب البريطاني و فريق باريس سان جيرمان الفرنسي المعتزل ديفيد بيكام

و خاض بيكام 115 مباراة دولية مع منتخب انجلترا وهو رقم قياسي وسبق له احراز لقب دوري ابطال اوروبا وستة القاب في الدوري الانجليزي الممتاز ولقبين في كأس الاتحاد الانجليزي مع مانشستر يونايتد.

كما فاز بيكام بألقاب في الدوري الاسباني مع ريال مدريد والدوري الامريكي للمحترفين مع لوس انجليس جالاكسي والدوري الفرنسي مع باريس سان جيرمان.

وقال جاري نيفيل زميل بيكام سابقا في المنتخب الانجليزي ومانشستر يونايتد “أعتقد ان هذا هو التوقيت المناسب.”

واضاف “كان اسبوعا حافلا فمن ضمن المعتزلين بول سكولز والسير اليكس فيرجسون وهما من رموز كرة القدم الانجليزية على مدار 20 عاما الماضية.”

وتابع قائلا “يبدو الامر بمثابة نهاية لحقبة زمنية ما … نهاية لجيل. كان ديفيد مختلفا فقد كان يجيد الكرات العرضية والتمرير واللعب معه كان مصدرا للمتعة.”

وبدأ بيكام المولود في لندن مسيرته مع مانشستر يونايتد الفريق الذي كان يشجعه في صباه وكان أول ظهور له في صفوفه في سن 17 عاما سنة 1992.

وأصبح بيكام لاعبا اساسيا في الفريق بفضل براعته في تنفيذ الركلات الحرة والكرات العرضية المتقنة كما ساعدت وسامته على زيادة شعبيته ثم زواجه بالمغنية فيكتوريا آدامز العضوة السابقة بفريق سبايس جيرلز الغنائي وبات نجما مرموقا خارج المستطيل الاخضر.

ونظرا لنجاحه في عالم الاعلانات فقد استمرت شهرته في التنامي وبات صديقا لأكبر نجوم السينما الامريكية وفي الوقت نفسه احتفظ بمكانه في منتخب انجلترا.

وقال بيكام “من أكبر انجازاتي حمل شارة قيادة فريقي … في كل مرة كنت ارتدي فيها قميص منتخب بلادي فانني أدرك تماما ان اجيالا رائعة سبقتني كما انني أمثل كل مشجع. يشرفني ان أمثل انجلترا داخل وخارج المستطيل الاخضر.”

واضاف “لو أخبرني أحد في صباي انني سوف أفوز بألقاب مع نادي مانشستر يونايتد وأضع شارة قيادة منتخب بلادي وأخوض معه أكثر من مئة مباراة وانضم الى بعض من اكبر اندية العالم فانني كنت سأقول انها أحلام. أنا محظوظ بتحقيق هذه الاحلام.”

وبعد عشر سنوات في مانشستر يونايتد حيث فاز بستة القاب في الدوري الممتاز انتقل الى ريال مدريد الاسباني حيث بقي لمدة اربع سنوات وفاز معه بالدوري الاسباني.

وانتقل بيكام عام 2007 الى لوس انجليس جالاكسي الامريكي ليصبح ابرز النجوم في كرة القدم الامريكية وللمساعدة على نشر اللعبة.

وفاز بيكام بلقب الدوري الامريكي مرتين مع جالاكسي قبل الانتقال الى باريس سان جيرمان في يناير كانون الثاني الماضي.

وأظهر بيكام هناك جوانب أخرى من شخصيته حيث تبرع براتبه الى مؤسسة خيرية تعمل في رعاية الاطفال.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك