مغربي يتربع عرش إكس فاكتور أرابيا

توج المشارك المغربي محمد الريفي بلقب “إكس فاكتور أرابيا” على قناة الخليجية بعدما وصل إلى الحلقة النهائية مع زميله إبراهيم عبدالعظيم من ليبيا، ومنافسهما أدهم نابلسي من الأردن ، وذلك بعد حصوله على أعلى نسبة تصويت من الجمهور.

و نال الفائز المغربي اللقب إضافة إلى توقيعه لعقد إنتاج مع شركة “سوني” وشركة “روتانا” للصوتيات إضافة إلى أنه سيكون أحد نجوم شركة “بيبسي” التي لم تكتفِ بمكافأة الريفي وحده على فوزه إنما تمّ الإعلان خلال الأمسية عن مفاجأة إضافية من “بيبسي” للمشتركين الثلاثة الذين وصلوا إلى النهائيات، تتمثّل بمشاركتهم في برنامج لتنمية المواهب الفنّية الشابة.

و كانت رحلة محمد الريفي في البرنامج مثيرة للجدل و استطاعت كسب التحدّي وإكمال المشوار عن جدارة فمحمد لم يقف ولا مرّة في منطقة الخطر وحقّق الحلم ليرسم بفوزه ابتسامة لطالما تمنّاها على وجه الوالدة التي يعتبرها مصدر إلهامه وقدوته الوحيدة فهي التي تعذّبت كثيرا بعد وفاة الوالد ليضطر ابن المغرب أن يترك مقاعد الدراسة باكرا ويبدأ العمل ليعيل العائلة. وفي سن السابعة والعشرين دفعته الحاجة إلى اكتشاف نفسه في الغناء والتقديم إلى إكس فاكتور، محمد صمّم على الفوز وحقّق أمنيته لتبقى لديه أمنية امتلاك مطعمه الخاص يوما ليؤمّن لرفاقه في الوطن فرصة للعمل.

المغربي محمد الريفي الفائز بلقب برنامج "إكس فاكتور أرابيا" للعام 2013

المغربي محمد الريفي الفائز بلقب برنامج “إكس فاكتور أرابيا” للعام 2013

و كان التنافس انحصر بين ثلاثة مشاركين، اثنين من فريق حسين الجسمي (الريفي والليبي إبراهيم) وواحد من فريق وائل كفوري (الأردني من أصل فلسطيني أدهم) بعدما خرج المتأهلون من فريقي كارول سماحة وإليسا من التصفيات.

أما أول الخارجين من دائرة التنافس في الحلقة الختامية فكان أدهم قبل أن يلحقه إبراهيم لحصول الريفي على أعلى نسبة تصويت.

و تميزت السهرة بحضور النجمة ليونا لويس الفائزة بلقب «أكس فاكتور بريطانيا» قبل سبع سنوات، والتي تخطى حجم مبيعات ألبوماتها 20 مليون نسخة حول العالم. وما إن أسدلت الستارة عن موسم 2013 حتى أُعلن بدء التحضيرات لموسم جديد علّه يراعي الانتقادات الكثيرة التي وجهها الجمهور للبرنامج، خصوصاً لجهة مستوى المشاركين المتواضع أو عدم تجانس لجنة التحكيم.

يذكر ان البرنامج عرض على أربع محطات تلفزيونية، هي: «روتانا خليجية»، «سي بي سي» المصرية، «أم تي في» اللبنانية، و«ميدي ون تي في» المغربية.

و بهذا الفوز ينتهي الموسم الأول من إكس فاكتور، والذي امتد على مدى عشرة أسابيع وعرض على أربع شاشات عربية ضخمة، واستضاف كبار نجوم العالم العربي إضافة إلى الفائز بلقب إكس فاكتور بريطانيا للعام 2012 وليكون الختام مسكا مع النجمة العالمية ليونا ليوس التي أشعلت مسرح البرنامج بحضورها الآثر وصوتها ذو الخامة النادرة والمميزة.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك