مقتل أربعة اشخاص في طرابلس شمال لبنان..و مسلحون يهاجموه شيخا سنيا في صيدا

قتل أربعة اشخاص في اشتباكات في مدينة طرابلس شمال لبنان فيما هاجم مسلحون شيخا سنيا في مدينة صيدا جنوب البلاد في مزيد من العنف الناجم عن الحرب الاهلية في سوريا.

وكانت طرابلس شهدت اسبوعا من الهدوء النسبي بعد اسبوع من الاشتباكات ادت الى مقتل 29 شخصا الشهر الماضي في اعنف قتال تشهده المدينة حتى الان بين مسلحين يؤيدون الانتفاضة ضد الرئيس السوري بشار الاسد وانصار الاسد من العلويين.

وقالت المصادر في طرابلس ان شخصا واحدا على الاقل قتل في حي باب التبانة الذي يقطنه غالبية سنية واصيب 27 شخصا معظمهم بنيران قناصة في وسط المدينة.

نار الحرب السورية تنتقل إلى لبنان و تهدد بحرق الأخضر و اليابس فيه

نار الحرب السورية تنتقل إلى لبنان و تهدد بحرق الأخضر و اليابس فيه

ويعاني لبنان من امتداد العنف الدائر في سوريا حيث قتل 80 الف شخص في العامين الماضيين.

وقتل 12 شخصا أمس الاحد فقط داخل لبنان في معركة بين مقاتلي حزب الله المؤيد للاسد ومقاتلي المعارضة السورية.

وفي صيدا اطلق مسلحون النار على الشيخ السني ماهر حمود،بينما كان خارجا من منزله لأداء صلاة الفجر.

لكن الرصاص لم يصب الهدف وفر مطلقو النار عندما رد حراس حمود باطلاق النار. وينظر الى حمود على انه مقرب من حزب الله وهو منتقد بارز للشيخ احمد الاسير في صيدا الذي دعا اللبنانيين السنة الى التوجه الى سوريا لمحاربة الاسد.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك