سفير سوريا لدى الأردن يتوعدُهُ بصواريخ ألكساندر السوفيتية و عمان تهددُ بطردهِ

هدد الأردن بطرد سفير سوريا بعد أن حذر المملكة من ان صواريخ سورية قد تستخدم ضد بطاريات باتريوت التي من المنتظر نشرها قريبا في المملكة بمحاذاة الحدود بين البلدين.

وقال وزير الخارجية الأردني ناصر جودة لوكالة الانباء الاردنية الرسمية (بترا) إن السفير بهجت سليمان انتهك قواعد العمل الدبلوماسي. وسليمان رئيس سابق لهجاز الامن الداخلي بالمخابرات السورية وأحد اعضاء الدائرة المصغرة الحاكمة من الطائفة العلوية التي ينتمي اليها الرئيس بشار الاسد.

وقال جودة “السفير السوري تجاوز كافة الاعراف والممارسات الدبلوماسية من خلال تصرفاته ولقاءاته المعلنة وغير المعلنة وتصريحاته المرفوضة والمدانة والتي يفترض انه يمثل سياسة بلاده فيها.”

ويحتفظ الاردن بسفارة في دمشق ويتفادى إعلان التأييد لمقاتلي المعارضة السورية الذين يقاتلون للاطاحة بالاسد ويدعو بدلا من ذلك الي حل سياسي لحرب قتل فيها أكثر من 80 ألف شخص.

وأعلن مسؤولون أردنيون أنهم تضايقوا بشكل خاص مما كتبه سليمان في مواقع للتواصل الاجتماعي محذرا من ان صواريخ الكساندر المتطورة السوفيتية التصميم قد تستهدف المملكة عندما ينشر الجيش الامريكي بطاريتين على الاقل من صواريخ باتريوت في وقت لاحق من هذا الشهر.

وقال مسؤول بارز “هذا كان شبه تهديد بالحرب. هذا غير مقبول بالمرة.”

بهجت سليمان سفير سوريا لدى الأردن

بهجت سليمان سفير سوريا لدى الأردن

و صواريخ باتريوت سلاح إعتراضي لاسقاط الصواريخ المعادية. ويريد الاردن حماية نفسه من أي هجوم صاروخي من سوريا وطلب مساعدة من واشنطن لتعزيز الامن. وتفجرت اشتباكات عنيفة في سوريا على مقربة من الحدود.

وقال الجيش الاردني يوم الخميس دون ان يذكر تفاصيل انه احبط محاولة لتهريب كمية كبيرة من الاسلحة من سوريا الي الاردن.

وقالت واشنطن انها ستتيح بطاريات باتريوت ومقاتلات متطورة إف-16 لمناورات سنوية من المقرر اجراؤها في الاردن في وقت لاحق هذا الشهر.

واعلنت الولايات المتحدة في ابريل نيسان عن ارسال أكثر من 200 مخطط عسكري الي الاردن.

وإتهم سليمان الاردن باستضافة آلاف من الاسلاميين المتشددين “الارهابيين” ارسلوا لمقاتلة قوات الاسد وتقديم ملاذ آمن لمئات من المنشقين عن الجيش السوري وتدريبهم للعودة للانضمام الي مقاتلي المعارضة.

ودأب الاردن على نفي استضافة تدريبات بقيادة امريكية لمقاتلين معارضين سوريين وتقول مصادر امنية انها في حالة تأهب دائم للتصدي للاسلاميين المتشددين الساعين لعبور الحدود.

وقال جودة “سبق وتم تحذير السفير من الاستمرار في هذه التصرفات والتصريحات الصحفية والتعليقات والمقالات بما فيها على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي والتي يسيء فيها للدولة التي تستضيفه وتحتضن مئات الالاف من مواطني بلاده في مدنها وقراها ومخيمات اللاجئين فيها.”

وزير الخارجية الأردني ناصر جودة

وزير الخارجية الأردني ناصر جودة

و اضاف قائلا “على السفير سليمان ان يعتبر هذا بمثابة إنذار نهائي للالتزام بقواعد العمل الدبلوماسي والكف عن أي لقاءات وتصرفات وتصريحات من شأنها ان تمس الاردن بكافة مكوناته ومؤسساته الدستورية.”

ومضى الوزير الاردني قائلا “أي تصرف قادم يصدر في هذا الاطار من قبل السفير سينتج عنه فورا إتخاذ الاجراءات الدبلوماسية حسب الاعراف والممارسات المتبعة بما في ذلك اعتباره شخصا غير مرغوب به على الاراضي الاردنية.”

ومن بين تعليقات سليمان التي اثارت غضب المسؤولين الاردنيين تلك التي اقام فيها مقارنة بين النشر المرتقب لصواريخ باتريوت في الاردن ونشرها في تركيا في وقت سابق من هذا العام.

وقال سليمان “نشر الباتريوت في تركيا ونصبه على الحدود السورية- التركية كان نذير شؤم على حكومة (رئيس الوزراء التركي) رجب طيب أردوغان.. ولا نتمنى لمن يعولون على الباتريوت مصيرا مشابها لما هو عليه الحالي في تركيا” في اشارة الي احتجاجات مناهضة للحكومة في عدة مدن تركية.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. ايوب:

    حـــــــــــري بالسلطة والدولة والحكومة الأردنية بتـر لسان هذا المعتوه بيدق النظام السوري…تهديد ووعيد هذا المعتوه السوري اهانة وسخرية واحتقار للذات الملكية الاردنية.وسب على المباشرللحكومة الاردنية..واحتقار لكل الاردنيين وأعتبارهم اقــل شأنا من لفافة السيجارة التي تسحقهاالنعال في الشارع؟…الهذا تدنت ورخست قيمة الانسان.والنظام.والدولة الأردنية بصفة خاصــــة…لاأملك الا مقولة*هــــزلت وزبلـــت….

    تاريخ نشر التعليق: 07/06/2013، على الساعة: 16:38

أكتب تعليقك