مذيعة القناة الثانية المغربية بحلتين متناقضتين

تداول نشطاء مغاربة على مواقع التواصل الإجتماعي صورتين متناقضتين لمذيعة أخبار القناة الثانية المغربية “دوزيم” باللغة الفرنسية غزلان الطيبي و هي بلباسين مختلفين واحدة باللباس الديني الحجاب و الاخرى تبدو فيها شبه عارية.

و تظهر الصور المنشورة على صفحة المذيعة المغربية على موقع فيسبوك صورة لها و هي ترتدي لباسا دينيا،حيث تغطي شعرها بالحجاب و هي داخل المغرب و أخرى لها التقطتها في الأرجنتين بلباس صيفي يظهرها في حلة مغايرة.

و تساءل الناشطون إن كانت مذيعة النشرة الفرنسية للقناة المغربية الثانية قد ارتدت الحجاب خاصة و أنها لم تكن ترتديه على شاشة القناة التي توجه إليها انتقادات كثيرة بسبب خطها التحريري الذي يوصف بالماجن و الغريب عن تقاليد البلاد.

مذيعة القناة الثانية المغربية غزلان الطيبي في حلتين مختلفتين

مذيعة القناة الثانية المغربية غزلان الطيبي في حلتين مختلفتين

و تتهم قناة “دوزيم” المغربية بأنها لا تخضع لإمرة الحكومة المغربية بعد أن وجهت مديرة أخبارها سميرة سطايل انتقادات إلى الحكومة المغربية التي يقودها حزب العدالة و التنمية ذي المرجعية الإسلامية.

و تحدت مديرة اخبار القناة سميرة سطايل رئيس الحكومة المغربية عبد الإله بن كيران مرارا و وجهت إليه انتقادات،مؤكدة ان الملك هو وحده من يملك سلطة إقالتها من منصبها.

و رد بنكيران، رئيس الحكومة باتهام جهات لم يسمها بتحريك عدة موظفين عموميين لا يملكون صفة الحديث فيما هو سياسي لمهاجمة الحكومة في خطواتها الإصلاحية.

و وصلت قضية التنابز بين الحكومة و القناة المغربية الثانية إلى مبنى البرلمان حين ناقش نواب برلمانيون الخط التحريري للقناة و انتقاداتها المتكررة للحكومة في حلسة عمومية.

و لم تتأخر القناة الثانية في الرد حين أدانت في بيان لها ما اعتبرته “ادعاءات متحاملة غير مبررة خلال الجلسة الشفهية  من طرف برلماني العدالة والتنمية”.

و كشف البيان ان ما جاء في البرلمان هو “هجوم يستهدف القناة باعتبارها مؤسسة للدولة تواصل المساهمة في تشجيع ودعم ثقافة الحوار الديمقراطي مع حرصها المبدئي على الانفتاح والتفاعل الإيجابي دائما مع كل الآراء والانتقادات”.

و يقول ناشطون مغاربة تحدثوا إلى الدولية إن القناة المغربية الثانية تضرب عرض الحائط تقاليد البلاد و طبيعة مجتمعا المحافظ من خلال تقديم سهرات فنية تعتمد مشاهد غير مألوفة لدى المشاهد المغربي إضافة إلى طابعها الفرنكفوني المبالغ فيه.

و أحدثت القناة جدلا واسعا في المغرب خلال الأيام القليلة الماضية حين نقلت حفلا فنيا بشكل مباشر ظهرت فيه نجمة البوب البريطانية “جيسي جي” و هي تغني دون ارتداءها سروالا.

و أطلق مغاربة غاضبون حملة استنكار ضد ما جرى على صفحات مواقع التواصل الإجتماعي،مستغربين ان يحدث هذا في بلد بطلق ملكه على نفسه لقب أمير المؤمنين و حكومته يقودها حزب إسلامي في إشارة إلى حزب العدالة و التنمية ذي المرجعية الإسلامية .

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقات 6

  1. simo:

    lhmdo lah lmghrib 9abl 3la wlado kifma kano 3andna malik hadina lah ikhalih chofo ntoma ach diro siro 9albo 3la chi 1 izid bikom lkodam

    تاريخ نشر التعليق: 15/06/2013، على الساعة: 15:13
  2. simo:

    wantoma malkom li yt3ara yt3ara gola idir li bgha yak mawaslkomch fwalo nas t9dmat ahna hdyn b3dyatna wasis 9alb 3la khdmaaaaaaaaa

    تاريخ نشر التعليق: 15/06/2013، على الساعة: 15:09
  3. امازيغ:

    الم يفكر احد ان هذه الشابة قد غيرت من حالها بعد ان كانت متبرجة لماذا تسبيق لباس ديني و بعده لباس شبه عاري ماذا لم يكتب لباس شبه عاري و اخر ديني القصد هنا التشهير بها اليس كذلك.
    انا اشك ان ترتدي اللباس الديني و بعده تعود للفاضح اتقوا الله يا اصحاب الفتن استروا ابنات الناس يستر الله عورتكم و بناتكم و خلاص تدخلو شعوب فكل مقال و كل موضوع

    تاريخ نشر التعليق: 11/06/2013، على الساعة: 10:55
  4. حفيد الامير عبد القادر:

    الى المخزي الخبيث راس الفتنة هذه قضية تخصكم لم تقحم الجزائر و بنات الجزائر هذه صحيفة فرنسية التي نشرت الخبر و لييست جزائرية

    تاريخ نشر التعليق: 10/06/2013، على الساعة: 15:35
  5. سليم سوالسي بول هاشم:

    جميلة ومغرية بتهبل العقل عارية ام متخفية بشوال فحم, المهم خلينا مكيفين مع هذه الجميلة الحورية اذا تعرت على سطح القمر او تحجبت في قاع البحر فهي بتجنن, بس حلو عنها والله يبعد القرضاوي وعصابته في المغرب عن الغزالة غزالتي

    تاريخ نشر التعليق: 08/06/2013، على الساعة: 6:00
  6. بوزبال الوهراني:

    و ليه متلبس الي يعجبها اروح تشوف بنات الدزاير واش عاملين ف مرسيليا .. الطروطوار علئ عينيك ابن عدي ….خليو الناس فحالها يرحم باباكم

    تاريخ نشر التعليق: 07/06/2013، على الساعة: 20:44

أكتب تعليقك