الرئيس التونسي يحث مصر على تأمين سلامة مرسي الجسدية و يستغرب الاعتقالات

أعلن الرئيس التونسي منصف المرزوقي أن تدخل الجيش في مصر أمر مرفوض وحث السلطات على تأمين السلامة الجسدية للرئيس الاسلامي السابق محمد مرسي الذي اطاح به الجيش .

وقال المرزوقي “تدخل الجيش امر مرفوض تماما ونحن نطالب مصر بتأمين الحماية الجسدية لمرسي”.

الرئيس التونسي منصف المرزوقي خلال لقاء سابق بنظيره المصري محمد مرسي قبل عزله من قبل الجيش

الرئيس التونسي منصف المرزوقي خلال لقاء سابق بنظيره المصري محمد مرسي قبل عزله من قبل الجيش

وأضاف “نحن ننظر بقلق لما يجري في مصر من اعتقالات في صفوف الاعلاميين والسياسيين.”

بدورها ادانت حركة النهضة الاسلامية التي تقود الحكومة في تونس بشدة ما وصفته بالانقلاب السافر على الشرعية في مصر قائلة انه يغذي التطرف.

وقالت الحركة التي تقود الحكومة في تونس منذ 2011 انها “ترفض ما حدث من انقلاب سافر وتؤكد أن الشرعية في مصر هي واحدة ويمثلها الرئيس محمد مرسي دون سواه.”

وأدى المستشار عدلي محمود منصور رئيس المحكمة الدستورية العليا في مصر اليمين يوم الخميس كرئيس مؤقت للبلاد بعد أن أطاح الجيش يوم الأربعاء بالرئيس الاسلامي محمد مرسي إثر احتجاجات حاشدة في أنحاء البلاد؟ على سياسات مرسي.

و ارتفعت أصوات في تونس تدعو لإطلاق حركة باسم “تمرد” لإسقاط نظام الرئيس منصف المرزوقي و حليفته حركة النهضة الإسلامية في تونس،و استلهام التجربة المصرية في هذا المجال.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك