الإتحاد الإفريقي يعلق عضوية مصر..عقابا لها على الإنقلاب عسكريا ضد رئيس منتخب

علق مجلس السلام والأمن التابع للاتحاد الافريقي  عضوية مصر في الاتحاد الذي يضم 54 دولة، بسبب “انتزاع السلطة بشكل غير دستوري” في مصر.

وكان السفير المصري لدى أديس أبابا نفى أن يكون ما حدث في مصر قبل يومين انتزاعا للسلطة بشكل غير دستوري.

وقال السفير محمد إدريس للصحفيين عقب إلقاء كلمته أمام اجتماع للمجلس: “لايمكن تجاهل صوت ووجود عشرات الملايين من المصريين في الشوارع والميادين في أنحاء مصر.. يجب الانصات لهذا الصوت وفهمه واحترامه”.

وأضاف: “في النهاية.. الشعب مصدر كل الشرعية”.

الاتحاد الأفريقي علق عضوية مصر كما سبق أن فعل مع مدغشقر وأفريقيا الوسطى ومالي

الاتحاد الأفريقي علق عضوية مصر كما سبق أن فعل مع مدغشقر وأفريقيا الوسطى ومالي

وتابع إدريس أن “الدور العسكري في هذا الصدد هو دعم للشعب. الجيش لم يدفع باتجاه حدوث انقلاب ولم يفرض أجندته على الشعب، ضد إرادته، بل أيد ارادة الشعب”.

وقال الأمين العام لمجلس السلم والأمن أدموري كامبودزي عقب اجتماع المجلس إنه تقرر تعليق مشاركة مصر في جميع أنشطة الاتحاد إلى حين استعادة النظام الدستوري، وذلك وفقا للآليات ذات الصلة التي يكفلها الاتحاد الأفريقي.

وقبل إعلان قرار التعليق قال الرئيس الكيني أوهورو كينياتا “لدينا بالفعل حكومة منتخبة وهي منتخبة من خلال عملية ديمقراطية مستوفية الشروط، ومن ثم فإن ما يحدث في مصر في الوقت الحالي يثير قلقا بالغا، ليس فقط بالنسبة لنا في أفريقيا وإنما يجب أن يكون مبعث قلق كبير لكل من يؤمن بالعملية الديمقراطية”.

وكان الاتحاد الأفريقي علق عضوية جمهورية أفريقيا الوسطى بعد أن أطاح متمردون بالحكومة وعلق في السنوات القليلة الماضية عضوية كل من مدغشقر ومالي لأسباب مماثلة ورفع تعليق عضوية مالي فيما بعد.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك