مروحية حربية مصرية تدخل المجال الجوي لقطاع غزة..و إسرائيل تعتبر ذلك خطأ ملاحيا

دخلت مروحية حربية مصرية المجال الجوي لقطاع غزة الذي تسيطر عليه إسرائيل لفترة وجيزة، فيما قد يكون علامة على تزايد التوتر الأمني بعد نحو عشرة أيام من قيام الجيش المصري بعزل الرئيس محمد مرسي.

وقالت مصادر أمنية في مصر وإسرائيل إن تحليق الطائرة فوق قطاع غزة كان خطأ ملاحيا.

لكن الحادث جاء بعد وقت قصير من هجوم متشددين إسلاميين على مدرعة للشرطة المصرية في مدينة العريش القريبة من الحدود الجمعة الأمر الذي أدى لمقتل ضابط وإصابة أربعة مجندين أحدهم حالته حرجة.

وفي حادث منفصل قالت وسائل إعلام رسمية إن السلطات المصرية ألقت القبض على ثلاثة فلسطينيين خلال محاولتهم مهاجمة مواقع حيوية في سيناء.

وقال مصدر أمني إسرائيلي “الطائرة الهليكوبتر دخلت قطاع غزة بطريق الخطأ وعادت على الفور إلى مصر.”

مروحية عسكرية تابعة للجيش المصري

مروحية عسكرية تابعة للجيش المصري

وقال شهود عيان في غزة إن الطائرة بقيت في المجال الجوي لقطاع غزة حوالي عشر دقائق قبل أن تعود إلى مصر.

ورفضت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) التي تدير قطاع غزة التعليق على الحادث. وتنفي الحركة اتهامات مصرية بأن الحركة لها وجود مسلح في سيناء.

وشن مسلحون إسلاميون هجمات يومية تقريبا على نقاط تفتيش للجيش والشرطة في سيناء منذ أن عزل الجيش مرسي أول رئيس منتخب في اقتراع حر.

ويقول مسؤولون إن مرسي لا يزال محتجزا في منشأة عسكرية في القاهرة.

وقالت مصادر بالجيش المصري إن هجوما ربما يكون وشيكا على المتشددين في سيناء على الرغم من أن الجيش يركز جهوده الآن على تأمين القاهرة التي انتشرت الدبابات في شوارعها المهمة.

وبمقتضى معاهدة السلام المصرية الإسرائيلية التي وقعت عام 1979 تعتبر سيناء منزوعة السلاح إلى حد بعيد. لكن مصر نشرت بموافقة إسرائيلية قوات في شمال سيناء عدة مرات للقيام بعمليات أمنية.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك