مسلحون يهاجمون أكمنة أمنية في سيناء بصاروخ “آر بي جي”..فيقتلون شرطيا مصريا

أعلنت مصادر أمنية أن شرطيا قتل وأصيب آخر بجراح خطيرة في هجوم متشددين أطلقوا قذائف صاروخية على أكمنة أمنية في شبه جزيرة سيناء بالقرب من الحدود المصرية مع إسرائيل.

وكانت جماعات إسلامية متشددة مقرها في شمال سيناء صعدت هجماتها على أكمنة الشرطة خلال العامين الماضيين مستغلة الفراغ الأمني والسياسي في أعقاب ثورة عام 2011 التي اطاحت بالرئيس المستبد حسني مبارك.

الجيش المصري أطلق حملة تمشيطية في المنطقة بعد تزايد حوادث الهجوم على الشرطة و الجيش في سيناء منذ عزله الرئيس الشرعي محمد مرسي

الجيش المصري أطلق حملة تمشيطية في المنطقة بعد تزايد حوادث الهجوم على الشرطة و الجيش في سيناء منذ عزله الرئيس الشرعي محمد مرسي

وتزايد العنف منذ اطاحة الجيش الاسبوع الماضي بالرئيس الإسلامي المنتخب محمد مرسي.

وقالت المصادر إن هجوم يوم الجمعة وقع في مدينة العريش بشمال سيناء بصواريخ “آر بي جي”.

وقالت المصادر الأمنية في السابق إنه في تعرض مركز للشرطة وحاجزا تفتيش للجيش في المدينة أيضا لهجمات متشددين بالقذائف الصاروخية. ولم يصب أحد بسوء في تلك الهجمات.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك