مظاهرة بالدجاج أمام بيت الرئيس الفرنسي

ابتدع ناشطون فرنسيون غاضبون من سياسات الحكومة الفرنسية فكرة طريفة للإحتجاج على الرئيس الإشتراكي فرانسوا هولاند،تمثلت في إطلاق أعداد  من الدجاج الحي أمام نافذة بيته بهدف إيصال صوتهم الإحتجاجي إليه.

و تجمع عشرات الناشطين الفرنسيين و ينتمون إلى خركة تطلق على نفسها ” الربيع الفرنسي” أمام نافذة بيت الرئيس فرانسوا هولاند في باريس،و معهم أقفاص  قبل أن يعمدوا إلى إطلاق أعداد من الدجاج في عين المكان بهدف إرعاجه ب”نقنقاتها”.

مظاهرة بالدجاج أمام بيت الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند في باريس للسخرية من علاقته بصديقته فاليري تريرفيلير و خططه للزيادة في الضرائب..اليافطة تقول : هل فاليري زوجة أم عشيقة أم دجاجة ؟..على الرئيس أن يختار نظامه الضرائبي

مظاهرة بالدجاج أمام بيت الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند في باريس للسخرية من علاقته بصديقته فاليري تريرفيلير و خططه للزيادة في الضرائب..اليافطة تقول : هل فاليري زوجة أم عشيقة أم دجاجة ؟..على الرئيس أن يختار نظامه الضرائبي

و حضرت الشرطة الفرنسية إلى عين المكان،حيث قامت بتفريق المتظاهرين الذين اعتقلت ثلاثة منهم و شرعت في استجوابهم بتهمة إهانة رئيس الجمهورية و التظاهر دون ترخيص قبل أن تطلق سراحهم فيما بعد وفق مصادر الدولية.

كما طلبت الشرطة من مصالح بلية باريس البيطرية الحضور إلى أمام بيت الرئيس الفرنسي بهدف القبض على “الدجاجات” الغاضبة أمام بيته،فيما تسبب الأمر في تجمهر عدد كبير من المارة لمتابعة فصول مطاردة الدجاجات و نقنقاتها.

كما سخر المحتجون من خطط الرئيس الفرنسي لرفع الضرائب من خلال السخرية من العلاقة بينه و صديقته ” فاليري تريرفيلير ” التي تعيش معه خارج إطار الزواج،حيث حملوا يافطة كبيرة كتب عليها سؤال يقول : ” هل فاليري زوجة أم عشيقة أم دجاجة ؟..على الرئيس أن يختار نظامه الضرائبي”.

 

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك