الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة يغادر باريس عائدا إلى بلاده

غادر الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة العاصمة الفرنسية باريس عائدا إلى بلاده الجزائر بعد رحلة علاج مطولة استمرت لعدة أشهر من جلطة دماغية أصابته.

و كان بوتفليقة (76 عاما) قد نقل على وجه السرعة من الجزائر الى مستشفى فرنسي في باريس بعد تعرضه لجلطة دماغية حيث خضع لعلاج أولي في مستشفى «فال دوغراس» العسكري، قبل أن ينقل إلى مصحة «ليزانفاليد» حيث خضع لعملية «تأهيل وظيفي» على حد وصف أطبائه.

ومن شأن عودة بوتفليقة إلى الجزائر، ولو في وضع صحي لا يسمح له بأداء النشاط الرئاسي كالسابق، أن ينهي الحديث عن الخلافة المبكرة وفق آليتين تطرحهما أحزاب معارضة: الأولى وفق المادة الدستورية 88، والثانية بتنظيم انتخابات رئاسية مبكرة في أواخر أيلول (سبتمبر) أو بداية تشرين الأول (اكتوبر) المقبلين.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك