العسكر يمهلون الإخوان المسلمين 48 ساعة لقبول خارطة الطريق أو مواجهة العواقب

أعلن مسؤول عسكري أن الجيش المصري أمهل جماعة الاخوان المسلمين 48 ساعة حتى عصر السبت للانضمام الى المصالحة السياسية وذلك بعدما أصدر الجيش تهديدا ضمنيا باستخدام أساليب أشد ضد الجماعة.

وقال المسؤول “لن نبادر بأي إجراء لكن سنرد بقسوة بالتاكيد على أي دعوات للعنف أو الارهاب الأسود من زعماء الاخوان أو انصارهم. نتعهد بحماية المحتجين السلميين بغض النظر عن انتمائهم.”

قبضة العسكر على المشهد السياسي المصري تتقوى يوما بعد يوما

قبضة العسكر على المشهد السياسي المصري تتقوى يوما بعد يوما

وأضاف أن أمام الجماعة 48 ساعة للاستجابة لذلك.

وفي وقت سابق قال بيان على صفحة بموقع فيسبوك مرتبطة بالمجلس الاعلى للقوات المسلحة المصرية إن الجيش سيرفع سلاحه “في وجه العنف والإرهاب الأسود” بعد المظاهرات المزمعة يوم الجمعة.

واشار البيان الى ان الجيش الذي دعا الى مظاهرات حاشدة لمنحه تفويضا لمواجهة العنف سيتبنى اساليب أشد صرامة في التعامل مع الاضطرابات السياسية في مصر.

و كان عبد الفتاح السيسي القائد العام للقوات المسلحة المصرية قد دعا الشعب إلى النزول في مظاهرات حاشدة يوم الجمعة لإعطائه تفويضا بمواجهة العنف مكثفا الضغوط فيما يبدو على جماعة الإخوان المسلمين.

وفي كلمة ألقاها خلال مراسم تخريج دفعة من طلبة الكلية البحرية وكلية الدفاع الجوي نفى السيسي اتهامات بأنه خدع الرئيس السابق محمد مرسي الذي عزله الجيش في الثالث من يوليو تموز وقال إنه قدم إليه “ثلاثة تقديرات استراتيجية بالموقف وتطوراته والتوصيات التي ينبغي الأخذ بها حتى يتم تجاوز الأزمات التي سيقابلها.”

وتعهد السيسي بالالتزام بخارطة الطريق السياسية التي رسمت سبيلا لإصلاح الدستور وإجراء انتخابات جديدة في غضون ستة أشهر.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. ايوب:

    ارهـــــــابيون..سيماهم في وجوههم من قتل وترهيب وارهاب واجـــرام…مجرمون قتلة..
    قتلة الرضع والصبيان والحريم…مجرمون بالفطرة…ارهابيون مع سبق الاصرار والترصد..

    تاريخ نشر التعليق: 26/07/2013، على الساعة: 19:23

أكتب تعليقك