النيابة المصرية تامر باعتقال مرشد عام الإخوان و ثمانية من القياديين بتهمة التحريض

أمر النائب العام المصري هشام بركات بإلقاء القبض على المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين محمد بديع وثمانية آخرين أغلبهم أعضاء قياديون بالجماعة للتحقيق معهم بشأن التحريض على العنف.

وجاء القرار بعد ساعات من دعوة القائد العام للقوات المسلحة الفريق أول عبد الفتاح السيسي المصريين للاحتشاد في الشوارع يوم الجمعة لتفويضه في مواجهة ما سماه “العنف والإرهاب”.

وقال البيان الذي أصدره مكتب النائب العام إن من بين من شملهم أمر الضبط والإحضار العضو القيادي في الجماعة محمد البلتاجي وعبد الرحمن البر مفتي الجماعة والوزيرين السابقين باسم عودة وأسامة ياسين وهما عضوان في الجماعة بالإضافة إلى اثنين من الدعاة هما صفوت حجازي ومحمد عبد المقصود.

المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين محمد بديع يتحدث في ميدان رابعة العدوية

المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين محمد بديع يتحدث في ميدان رابعة العدوية

وجاء في البيان “أشارت تحريات (قطاع) الأمن الوطنى (بوزارة الداخلية)… بشان أحداث (مدينة) قليوب قيام المتهمين بإصدار تعليمات لعشرة من قيادات الإخوان المسلمين بقليوب لتجميع مجموعات مسلحة وتوجيهها لقطع الطريق السريع وتعطيل المواصلات وإتلاف الممتلكات والتلويح بالعنف واستخدام القوة.”

وأضاف أن المتهمين فعلوا ذلك “بقصد نشر الفوضى وتكدير الأمن العام والإضرار بالمصلحة العامة وترويع المواطنين.”

وبمقتضى أمر النيابة يحق لسلطة إنفاذ القانون متمثلة في الشرطة التوجه إلى مقر اعتصام مؤيدي مرسي الذي يشارك فيه عدد من المطلوبين وإلقاء القبض عليهم لكن ذلك يبدو صعبا من الناحية العملية لأنه سيواجه بالمقاومة من حشود المعتصمين.

ويشير بيان النيابة العامة إلى اشتباكات وقعت بين مؤيدين ومعارضين لمرسي قبل يومين في قليوب شمالي القاهرة وأسفرت عن مقتل شخصين وقطع طريق القاهرة-الإسكندرية الزراعي أكثر من ست ساعات بحسب مصادر أمنية وشهود عيان.

ووصفت جماعة الإخوان المسلمين عزل مرسي بأنه انقلاب عسكري ونظمت منذ ذلك الحين احتجاجات قتل فيها أكثر من مئة شخص عندما اشتبك محتجون مع معارضين لمرسي أو مع قوات من الجيش والشرطة.

ورد الإخوان على دعوة السيسي للحشد بالإعلان عن تنظيم 34 مسيرة لمؤيدي مرسي في القاهرة وحولها وهو ما يزيد احتمال وقوع مواجهات عنيفة.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك