وزير الداخلية التونسي : البراهمي اغتيل بذات السلاح الذي قتل به بلعيد و المنفذ سلفي

أعلن وزير الداخلية التونسي لطفي بن جدو  ان المعارض محمد البراهمي قتل بنفس قطعة السلاح التي قتل بها السياسي شكري بلعيد قبل ستة اشهر مرجحا نفس المجموعة الدينية المتشددة في الاغتيالين. ‭‭‭‭‭ ‬‬‬‬‬

وأضاف بن جدو في مؤتمر صحفي عقده في تونس العاصمة “نفس قطعة السلاح -وهي سلاح اتوماتيكي من عيار 9 ملليمتر- التي قتل بها بلعيد هي التي قتلت ايضا البراهمي.” ‭‭‭‭‭ ‬‬‬‬‬مؤكدا  ان المتهم الرئيسي في قتل المعارضين بلعيد والبراهمي هو سلفي متشدد يدعى بوبكر الحكيم.

‭‭‭‭‭ ‬‬‬‬‬وقال الوزير التونسي ان السلطات تلاحق الحكيم لتهريبه اسلحة من ليبيا‭‭‭‭‭.‬‬‬‬‬

ومضى يقول ان تفكيك شبكة قاتلي شكري بلعيد ساعدنا في الوصول الى المتورطين في قتل البراهمي.

وزير الداخلية التونسي لطفي بن جدو يتحدث في مرتمر صحافي في تونس

وزير الداخلية التونسي لطفي بن جدو يتحدث في مرتمر صحافي في تونس

وكشف ان 14 اسما متورطين في قتل شكري بلعيد من بينهم اربعة جرى اعتقالهم،معلنا أن بعض المتهمين ينتمون إلى مجموعة انصار الشريعة المتشددة التي ترفض الحكومة السماح لها بالنشاط وتلاحق زعيمها ابو عياض.

وانصار الشريعة هي من اكثر التنظيمات الاسلامية تشددا في تونس منذ الثورة التي أطاحت بالرئيس السابق قبل أكثر من عامين.

وقال الوزير ان كميات كبيرة من السلاح وصلت الى تونس عبر ليبيا بهدف تنفيذ سلسلة اغتيالات واقامة معسكرات تدريب تابعة لتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي.

وفجر اغتيال بلعيد قبل ستة اشهر اسوأ موجة احتجاجات في البلاد منذ الثورة التي اطاحت بالرئيس السابق قبل عامين.

وقال بن جدو لم يثبت تورط اي جهة سياسية في اغتيال البراهمي بعد اتهامات وجهها معارضون لحركة النهضة الاسلامية التي تقود الحكومة. لكنه اضاف ان بوبكر هو فار الان وتجري ملاحقته وهو عنصر خطير جدا.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك