فضيحة عفو ملك المغرب عن إسباني مغتصب أطفال..تطيح بمدير عام إدارة السجون

أمر العاهل المغربي محمد السادس بإقالة المدير العام لإدارة السجون التابعة لوزارة العدل لمسؤوليته في ما وصفها بتقديم معلومات غير صحيحة عن الإسباني دانييل كالفان الذي أطلق سراحه بعفو ملكي و هو المدان بالسجن 30 عاما في قضية اغتصاب أطفال.

و قال القصر الملكي المغربي في بيان له يحمل الرقم ثلاثة أن الملك محمد السادس ” بمجرد ما علم بالأخطاء التي طبعت مسطرة إطلاق سراح المسمى “دانييل كالفان فينا”، أمر جلالته بفتح تحقيق معمق في هذا الموضوع، وكلف لجنة برئاسة كل من وزير الداخلية والوكيل العام لدى محكمة النقض، بإجراء الأبحاث اللازمة في هذا الشأن”.

و أضاف بيان القصر المغربي أن ” التحقيق مكان من تحديد الخلل على مستوى المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، وأفضى إلى أن هذه المندوبية تتحمل كامل المسؤولية”.

حفيظ بن هاشم المدير العام لإدارة السجون في المغرب الذي قرر محمد السادس إقالته

حفيظ بن هاشم المدير العام لإدارة السجون في المغرب الذي قرر محمد السادس إقالته

و حدد القصر نتيجة التحقيق في أن الجهة المعنية ” زودت الديوان الملكي، عن طريق الخطإ، بمعلومات غير دقيقة عن الحالة الجنائية للمعني بالأمر، ضمن لائحة تضم 48 معتقلا يحملون الجنسية الإسبانية”.

و بناء على ذلك – يضيف بيان القصر الملكي المغربي – “أصدر جلالة الملك تعليماته السامية قصد اتخاذ الإجراءات اللازمة لإقالة المندوب العام لإدارة السجون وإعادة الإدماج”.

و كان الملك محمد السادس قد ألغى العفو الذي اصدره عن اسباني مدان باغتصاب 11 طفلا مغربيا بعد ان تظاهر المئات امام مبنى البرلمان  احتجاجا على هذا القرار.

وكان الاسباني الذي قالت وزارة الخارجية الاسبانية ان اسمه دانييل جالفان فينا يقضي حكما بالسجن 30 عاما لاغتصابه مالايقل عن 11 طفلا تتراوح اعمارهم بين اربع سنوات و15 سنة وتصويرهم.

ونقلت وكالة المغرب العربي للانباء الرسمية عن بيان للقصر الملكي قوله ان الملك محمد السادس “سحب العفو الملكي.. نظرا لخطورة الجرائم التي اقترفها المعني بالأمر.”

وقال البيان ايضا ان وزير العدل المغربي مصطفي الرميد سيناقش الامر مع نظيره الاسباني.

وقال الرميد ان جالفان غادر المغرب و إن هذا الشخص محظور عليه دخول الأراضي المغربية.

ولم يعرف مااذا كانت السلطات الاسبانية ستقبض على جالفان او تسلمه للمغرب.

وطالب محتجون غاضبون  بالغاء هذا العفو واعادة جالفان للمغرب وسجنه.

وجالفان واحد من بين 48 سجينا أسبانيا عفا عنهم الملك محمد السادس بناء على طلب الملك خوان كارلوس ملك أسبانيا الذي زار المغرب الشهر الماضي.

وقال ناشطون مغاربة انهم يعتزمون تنظيم مزيد من المظاهرات خلال الايام المقبلة.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك