بشار الأسد يهدد باستهداف المصالح الفرنسية في حال شاركت فرنسا في مهاجمة بلاده

سخر الرئيس السوري بشار الاسد من مزاعم ان قواته مسؤولة عن هجوم كيماوي وقع في دمشق الشهر الماضي وحذر فرنسا من ان اي عمل عسكري تقوم به ضد حكومته ستكون له عواقب سلبية.

ونقلت صحيفة لوفيغارو الفرنسية عن الاسد قوله في مقابلة “من يوجهون اتهامات عليهم ابراز الدليل. لقد تحدينا الولايات المتحدة وفرنسا ان تأتيا بدليل واحد. ولم يتمكن (الرئيسان) أوباما وأولوند من ذلك.”

الرئيس السوري بشار الأسد

الرئيس السوري بشار الأسد

واضاف “كل من يساهم في الدعم المالي والعسكري للارهابيين هو عدو للشعب السوري. اذا كانت سياسات الدولة الفرنسية معادية للشعب السوري فالدولة عدوته. وستكون هناك عواقب.. سلبية بالتأكيد.. على المصالح الفرنسية.”

وبعدما تحولت باريس الحليف الرئيسي لواشنطن في الرد على دمشق، حذر الاسد ايضا من “سياسة معادية للشعب السوري”.

واضاف “الشعب الفرنسي ليس عدوا لنا، ولكن (…) ما دامت سياسة الدولة الفرنسية معادية للشعب السوري، فهذه الدولة ستكون عدوة له (الشعب)”.

واضاف “ستحصل تداعيات، سلبية بالتاكيد، على مصالح فرنسا”.

واعلن الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند “عزمه” على توجيه ضربة الى النظام السوري المتهم بشن هجوم كيميائي في 21 اب/اغسطس اسفر، وفق ما اعلنت باريس الاثنين، عن “281 قتيلا على الاقل”.

 

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك