ميسي يفلت من السجن بدفع الضرائب

كشف بيان قضائي إسباني ان المهاجم الأرجنتيني ليونيل ميسي لاعب نادي برشلونة بطل دوري الدرجة الاولى الاسباني لكرة القدم ووالده دفعا خمسة ملايين يورو (6.6 مليون دولار) لسلطات الضرائب الاسبانية اثر اتهامهما في يونيو حزيران الماضي بالتهرب الضريبي.

ميسي اتهم من قبل السلطات الإسبانية بإخفاء أربعة ملايين يورو (5.3 مليون دولار تقريبا) من الأرباح التي حققها من وراء بيع حقوق استغلال صورته

ميسي اتهم من قبل السلطات الإسبانية بإخفاء أربعة ملايين يورو (5.3 مليون دولار تقريبا) من الأرباح التي حققها من وراء بيع حقوق استغلال صورته

واضاف البيان الذي أصدرته محكمة بالقرب من برشلونة ان ميسي و والده أودعا خمسة ملايين و16542 يورو لحساب الضرائب في الشهر الماضي في إطار تسوية للقضية.

وقال البيان أيضا انه كان من المقرر مثول الرجلين أمام المحكمة في 17 سبتمبر ايلول الجاري رغم ان ممثلهما طلب التأجيل بسبب ارتباطهما بعمل آخر في نفس الموعد.

وكانت السلطات الاسبانية وجهت الى ميسي و والده اتهامات بإخفاء أربعة ملايين يورو (5.3 مليون دولار تقريبا) من الأرباح التي حققها من وراء بيع حقوق استغلال صورته بين 2006 و2009.

وينفي مهاجم برشلونة وأفضل لاعب في العالم أربع مرات ووالده خورخي ارتكاب اي اخطاء.

وفضلا عن قيام النجم الأرجنتيني بسداد هذا المبلغ ، تتفهم القاضية المسؤولة عن الدعوى أن فرض كفالة على لاعب برشلونة سيكون قرارا ذا تداعيات دولية.

ويسعى فريق الدفاع عن لاعب برشلونة ووالده إلى تقليل المسؤوليات الجنائية الناجمة عما قاما به ، الامر الذي من شأنه ان يؤدي الى تجنب استدعائهما للمحكمة كمتهمين.

و تم استدعاء النجم الأرجنتيني ووالده للشهادة يوم 17 سبتمبر الجاري بسبب عدم الكشف عما قيمته 1ر4 ملايين يورو في سنوات 2007 و2008 و2009 المالية ، تتعلق بالحقوق الدعائية للاعب، ومن بين الاحتمالات المتوقعة في القضية أن يتحمل خورخي ميسي المسؤولية القانونية كاملة ، من أجل تبرئة ساحة نجله.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك