حذفا بعضهما البعض من فيسبوك و تويتر

كشفت صحيفة أمريكية أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أقدم على حذف نظيره الأمريكي باراك أوباما من قائمة أصدقائه على موقع التواصل الّّإجتماعي “فيسبوك” عقابا له على إعلانه استعداده لتوجيه ضربة عسكرية لسوريا.

صورة مفبركة نشرها نشطاء على مواقع التواصل الإجتماعي للسخرية من خبر حرب بوتين و اوباما على الفيسبوك و تويتر

صورة مفبركة نشرها نشطاء على مواقع التواصل الإجتماعي للسخرية من خبر حرب بوتين و اوباما على الفيسبوك و تويتر

و قالت صحيفة “ذا ديلي رش” الأمريكية أن الخطوة التي أقدم عليها بوتين أثارت حفيظة أوباما،حيث رد هذا الأخير بإلغاء متابعة أنشطة الرئيس الروسي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.

وأضافت الصحيفة، أن أوباما غضب من نائبه “جون بايدن” لعدم قيامه بحذف بوتين من صفحته أيضا.

و انشغل رواد مواقع التواصل الاجتماعي بأخبار الرئيسين الامريكي والروسي وتحول الخلاف بينهما الى خلاف شخصي على الشبكة العنكبوتية، بعد ان كان الخلاف بين البلدين يتمحور حول سوريا والضربة الامريكية المتوقعة والامريكي إدوارد سنودن الهارب من بلاده الى روسيا، والذي سرب معلومات حول تجسس الدولة على نطاق واسع على الجميع.

و سجلت مواقع التواصل الإجتماعي المعروفة العديد من التغريدات العربية الساخرة والتي استندت الى خبر نشرته صحيفة امريكية وهي ‘ذي ديلي راش The Daily Rashوتناقلته الصحف الامريكية، ومفاده ان العلاقات بين الرئيسين قد ساءت الى درجة دفعت بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين الى حذف الرئيس الامريكي باراك اوباما من قائمة الاصدقاء على الفيسبوك.

و من التعليقات الساخرة التي جاءت في موقع فيسبوك “بوتين حذف أوباما من لائحة أصدقائه على الفيسبوك و هذا الأخير ألغى متابعة نظيره الروسي على التويتر..نسأل الله أن لا تصل الأمور إلى البلوك”.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك