الأمم المتحدة تتقدم بخطة لنقل الأسلحة الكيماوية السورية إلى مواقع خاصة لتدميرها

كشف الامين العام للامم المتحدة بان كي مون  انه قد يطلب من المجلس مطالبة سوريا بنقل مخزوناتها من الاسلحة الكيماوية الى مواقع سورية حيث يمكن تخزينها بأمان وتدميرها في محاولة لمساعدة مجلس الامن الدولي في التغلب على “شلل محرج”.

وقال بان الذي تحدث للصحفيين في نيويورك انه قد يطلب ايضا من المجلس المؤلف من 15 دولة ان يطالب سوريا بالانضمام الى اتفاقية حظر الاسلحة الكيماوية التي لم توقع عليها دمشق قط.

وكان بان يرد على اسئلة عن خطة روسية لوضع الاسلحة الكيماوية السورية تحت رقابة دولية.

بان كي مون الامين العام للامم المتحدة

بان كي مون الامين العام للامم المتحدة

و انضم رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون إلى الدعوات بتسليم دمشق لأسلحتها الكيماوية مقابل تجنب الحرب،حين قال إنه يجب تشجيع سوريا على وضع ترسانتها من الأسلحة الكيماوية تحت إشراف دولي وأضاف أن على العالم أن يضمن الا تتحول مناقشة هذه الفكرة الى “أسلوب لصرف الانتباه”.

وقال كاميرون للبرلمان “اذا أبطلت سوريا صلاحية اسلحتها الكيماوية للاستخدام ووضعتها تحت اشراف دولي فإن هذه ستكون خطوة كبيرة للأمام.”

ومضى يقول “يجب أن ننتبه رغم ذلك لنضمن الا يكون هذا أسلوبا لصرف الانتباه لنناقش شيئا غير المشكلة المطروحة على الطاولة.”

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك