الصورة التي أضحكت الفرنسيين في رئيسهم

اضطرت وكالة الانباء الفرنسية “أ.ف.ب” إلى سحب صورة ساخرة للرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند بعد مرور أقل من 20 دقيقة على نشرها وتوزيعها على وسائل الإعلام لأسباب وصفتها الوكالة الفرنسية ب”التحريرية”.

صورة التقطتها وكالة الأنباء الفرنسية للرئيس فرانسوا هولاند خلال الدخول المدرسي ظهر فيها في وضع ساخر قبل أن تسحبها بعد أقل من 20 دقيقة على نشرها

صورة التقطتها وكالة الأنباء الفرنسية للرئيس فرانسوا هولاند خلال الدخول المدرسي ظهر فيها في وضع ساخر قبل أن تسحبها بعد أقل من 20 دقيقة على نشرها

و تسببت الصورة المثيرة للجدل في موجة واسعة من السخرية في فرنسا،حينما ظهر فيها الرئيس هولاند مبتسماً ابتسامة وصفها نشاط في مواقع التواصل الإجتماعي ب عدد من رواد الإنترنت بـ”الغبية”،حيث ظهر الرئيس الفرنسي فيها وجالساً أمام سبورة خضراء في مدرسة شمال البلاد، معلناً انطلاق العام الدراسي الجديد.

و فور نشر الصورة التي التقطتها عدسة المصور الصحافي “دانيس شارلت”، اثارت موجة من التعليقات الساخرة والمضحكة وبخاصة من رواد مواقع التواصل الاجتماعي،ما جعل قصر الإيليزي و معه الحزب الإشتراكي الحاكم الذي ينتمي إلى الرئيس الفرنسي يسارع إلى تحريك اتصالاته،قبل أن تعمد وكالة الأنباء الفرنسية مالكة الصورة إلى سحبها تحت ذريعة “أسباب تحريرية”.

و لاحظت وسائل الإعلام التي تمتلك اشتراكا مع الوكالة الفرنسية أن هذه الأخيرة وضعت عليها علامة حمراء و أسفلها تعليق يقول : “تم حذف الصورة بناءً على قرار تحريري من الوكالة”، مقدمة الاعتذار لقرائها .

و أطلق موقع “سلايت” الشهير مسابقة من أجل وضع أفضل عنوان للصورة، بينما عنونت صحيفة “تايمز” اللندنية الصورة بأن هولاند بدا كـ “أبله القرية”.

ونفى فيليب ماسونت، أحد مدراء التحرير في الوكالة، وجود أي ضغوط من الحكومة الفرنسية أو ممارسة أي نوع من الرقابة على الوكالة مقابل سحب الصورة.

صورة هولاند بعد وضع وكالة الأنباء الفرنسية علامة حمراء عليها و سحبها لأسباب وصفتها بالتحريرية

صورة هولاند بعد وضع وكالة الأنباء الفرنسية علامة حمراء عليها و سحبها لأسباب وصفتها بالتحريرية

و يعرف الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند بروحه المرحة و ميله إلى التنكيت حتى في المواقف الرسمية،ما جعل مساعدوه ينصحوه بتجنب التعليقات الساخرة و المضحكة خلال المناسبات الرسمية أو خلال استقبلاه للرؤساء الأجانب،و مع ذلك واصل هولاند أسلوبه في إطلاق المزح من حين لآخر.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك