دمشق وافقت و رحبت..موسكو تقترح وضع الأسلحة الكيماوية السورية تحت رقابة دولية

أعلنت روسيا أنها ستحث سوريا على وضع ترسانتها من الأسلحة الكيماوية تحت رقابة دولية اذا كان ذلك سيمنع توجيه ضربات عسكرية لها.

وقال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف الذي دعا الى مؤتمر صحفي لاعلان الاقتراح انه نقل الفكرة بالفعل الى نظيره السوري وليد المعلم أثناء محادثات في موسكو وان روسيا تتوقع “ردا سريعا.. وأتمنى ان يكون إيجابيا.”

وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف

وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف

و في اول رد فعل رسمي لدمشق قال وزير الخارجية السوري وليد المعلم ان سوريا ترحب باقتراح روسيا وضع الاسلحة الكيماوية السورية تحت رقابة دولية واشاد بالكرملين لسعيه “لمنع العدوان الامريكي”.

ولم يصل المعلم الذي تحدث للصحفيين بعدما عبرت روسيا عن الامل في ان يمكن للاقتراح منع توجيه ضربات عسكرية لسوريا الى حد القول صراحة ان حكومة الرئيس بشار الاسد تقبل الاقتراح.

وقال المعلم ان سوريا ترحب بالمبادرة الروسية بدافع من قلق القيادة السورية على أرواح مواطنيها وأمن البلاد وبدافع أيضا من ثقتها في حكمة القيادة الروسية التي تحاول “منع العدوان على شعبنا”.

و كان وزير الخارجية الامريكي جون كيري أعلن في وقت سابق ان الرئيس السوري بشار الاسد يمكن ان يتجنب ضربة امريكية بتسليم كل اسلحته الكيماوية خلال اسبوع لكنه سرعان ما اوضح انه لا يقدم عرضا جديا.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك