القاعدة تقود صحافي مغربي إلى السجن

ألقت الشرطة المغربية القبض على رئيس تحرير موقع اخباري على الانترنت ينتقد الحكومة بعد ان بث في موقعه رسالة مصورة من تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الاسلامي تحث المغاربة على الثورة على نظامهمّ،و هو ذات الرسالة التي نشرتها صحيفة “الباييس” الإسبانية على موقعها على الأنترنيت.

و ذكر بيان وزعته النيابة العمومية ونقلته وكالة الانباء الرسمية المغربية ان علي أنوزلا رئيس تحرير موقع (لكم) اتهم بنشر تسجيل مصور يحتوي على دعوة مباشرة لممارسة العنف. لكن بيانا لاحقا لوزارة العدل لم يتهمه الا بنشر رابط للتسجيل المصور في الموقع.

وقال بيان النيابة ان النائب العام امر الشرطة بالقبض على مدير الموقع للتحقيق معه.

وقال البيان “على إثر نشر الموقع الإلكتروني “لكم” شريطا منسوبا لتنظيم القاعدةو ببلاد المغرب الإسلامي تضمن دعوة صريحة وتحريضا مباشرا على ارتكاب أفعال ارهابية بالمملكة المغربية أمرت النيابة العامة الشرطة القضائية بإيقاف المسؤول عن الموقع الإلكتروني المذكور قصد البحث معه حول الموضوع″.

ولاقى التسجيل المصور وعنوانه (المغرب مملكة الفساد والاستبداد) اهتمام الصحف المغربية التي نشرت أنباءه في صفحاتها الاولى الاسبوع الماضي لكن لم يتضح إن كانت مواقع اخرى اتاحته لقرائها.

علي أنوزلا مدير صحيفة "لكم" الإلكترونية المغربية

علي أنوزلا مدير صحيفة “لكم” الإلكترونية المغربية

و قال مصعب عبد الودود زعيم تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الاسلامي في التسجيل المصور ومدته 41 دقيقة “ما يحز في النفس أكثر أن كل المغرب الأقصى صار اليوم سليبا ومغتصبا اغتصبه نظام خائن لله ولرسوله وللمؤمنين”.

وقال المتحدث في التسجيل المصور “فيا شبابنا انهضوا..انهضوا لنصرة دينكم وكتاب ربكم وانقاذ أمتكم من درك الهوان فالسعادة كل السعادة في الهجرة إلى الله تعالى لا في الهجرة إلى طلب الدنيا”.

واحتوى التسجيل المصور على لقطات لاجتماع للملك محمد السادس مع الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش واتهم المغرب بمساندة بوش “والحلف الصليبي الصهيوني” في محاربة الإسلاميين.

وتنفي الحكومة المغربية دائما اتهامات من جماعات حقوقية بانها سمحت لضباط بالمخابرات الأمريكية باستخدام أراضي المغرب في تعذيب أشخاص يشتبه بانهم إسلاميون متشددون خلال فترة رئاسة بوش للولايات المتحدة.

وشهد المغرب العديد من التفجيرات التي نفذها اشخاص يشتبه بانهم إسلاميون متشددون وكان اخرها في مراكش في 2011 لكن الجماعات المتشددة لم تتمكن حتى الان من اكتساب موطيء قدم في المملكة.

وأنوزلا معروف في المغرب بكتاباته التي تنتقد الحكومة وبمطالبته بمزيد من حرية الصحافة.

و يؤدى الرابط الذي اتهم أنوزلا بنشره إلى نسخة من التسجيل يستضيفها موقع صحيفة البايس الاسبانية.

و عطل الرابط بعد ان قالت وزارة العدل المغربية انها عبرت للحكومة الإسبانية عن قلقها.

و قال بلاغ لوزارة العدل المغربية إن الحكومة المغربية “قررت مقاضاة يومية البايس الإسبانية لأن شريط تنظيم القاعدة المنشور من طرف موقع “لكم” يتم الولوج إليه عن طريق الرابط الإلكتروني لجريدة البايس الناطقة بالإسبانية التي نشرت الشريط بصيغته الأصلية باللغة العربية مما يعني أنه موجه للناطقين بالعربية عموما والمغاربة خصوصا”.

و جاء بلاغ النقابة الوطنية للصحافة المغربية غير مساند للصحافي علي أنوزلا وقال إن “حرية الصحافة لا بد أن تمارس في إطار احترام أخلاقيات المهنة والإمتناع عن أي مواد تتضمن تحريضا على العنف والإرهاب والقتل”.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك