وزير خارجية روسيا يطلع مجلس الأمن على أدلة استخدام المعارضة السورية للكيماوي

نقلت وكالات أنباء روسية عن وزير الخارجية سيرجي لافروف قوله  إن روسيا ستطلع مجلس الأمن الدولي على أدلة حصلت عليها من الحكومة السورية تشير إلى استخدام المعارضة أسلحة كيماوية بضواحي دمشق.

وتحدث لافروف بعدما حصل أحد نوابه على أدلة لم يكشف عنها من الحكومة السورية أثناء زيارة لسوريا.

وكان لافروف قال من قبل إن تقريرا أعده محققون من الأمم المتحدة لم يبدد شكوكها في أن المعارضة مسؤولة عن الهجوم بالغاز السام في 21 أغسطس اب.

ونقلت وكالة انترفاكس عن لافروف قوله “بالطبع سنعرض كل هذا في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.”

وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف خلال مؤتمر صحفي في موسكو

وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف خلال مؤتمر صحفي في موسكو

و كانت روسيا قد نددت بالنتائج التي توصل لها محققو الامم المتحدة حول هجوم بالغاز في سوريا ووصفتها بانها تصورات مسبقة وذات صبغة سياسية وذلك في تصعيد لانتقاداتها للتقرير الذي قالت دول غربية انه اثبت مسؤولية قوات الرئيس السوري بشار الاسد عن الهجوم.

ويمكن ان تستند روسيا التي تملك حق النقض (الفيتو) في مجلس الامن الى هذه الشكوك بشأن دليل الادانة في الاعتراض على أي تحركات قد تقدم عليها مستقبلا كل من الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا لمعاقبة سوريا على أي انتهاكات لاتفاق للتخلي عن الاسلحة الكيماوية.

وقال سيرجي ريابكوف نائب وزير الخارجية الروسي لوكالة الاعلام الروسية في دمشق “نشعر بخيبة امل .. هذا اقل ما يقال عن النهج الذي اتبعته امانة الامم المتحدة ومفتشو الامم المتحدة الذين اعدوا التقرير بطريقة انتقائية وغير مكتملة.”

واضاف بعد محادثات مع وزير الخارجية السوري وليد المعلم “دون الحصول على صورة كاملة بشأن ما يجري هنا من المستحيل وصف طبيعة النتائج التي توصل لها خبراء الامم المتحدة… بأي شيء سوى انها مسيسة وتصورات مسبقة ومتحيزة.”

واكد التقرير الصادر يوم الاثنين استخدام غاز الاعصاب (السارين) في هجوم يوم 21 اغسطس اب لكنه لم يلق باللائمة على أي طرف.

وقالت بريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة انه اكد مسؤولية الحكومة السورية عنه وليس المعارضة كما تشير روسيا.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك