مسلحون يهاجمون نقطة تفتيش للجيش الليبي قرب مدينة بني وليد و يقتلون 12 جنديا

كشف مسؤولون أمنيون ليبيون إن مسلحين قتلوا 12 جنديا ليبيا على الأقل في هجوم على نقطة تفتيش قرب مدينة بني وليد المعقل السابق لأنصار معمر القذافي.

وبعد عامين من الاطاحة بمعمر القذافي وقتله في انتفاضة شعبية ما زالت الحكومة المركزية الهشة تكافح للسيطرة على الكتائب المتناحرة التي تسعى لكي يكون لها نفوذ في البلاد.

جنود ليبيون يشيعون جثامين زملاء لهم قتلوا قرب بني وليد

جنود ليبيون يحملون جثامين زملاء لهم قتلوا قرب بني وليد خلال وصولها إلى طرابلس

وقال علي شيخي المتحدث باسم رئيس أركان الجيش إن الكمين نصب على الطريق بين بني وليد وبلدة ترهونة حيث توجد نقطة تفتيش تابعة للجيش. وأضاف أن الجنود تعرضوا لاطلاق نار كثيف وأن بين 12 و15 جنديا قتلوا.

وقال ضابط بالجيش إن 15 جنديا قتلوا وأصيب خمسة في الهجوم الذي أرغم مسؤولين على اغلاق الطريق الرئيسي المؤدي إلى بني وليد.

ولم يذكر مسؤولون من هو المسؤول عن نصب الكمين. وتنشط قبائل متناحرة وكذلك جماعات إسلامية في غياب حكومة مركزية قوية والقوات المسلحة الليبية غير قادرة على ارساء الأمن بشكل كامل.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك