قتيلان و عشرات الجرحى في انفجار استهدف مديرية الأمن في سيناء

قالت مصادر أمنية إن قتيلين وعشرات المصابين سقطوا يوم الاثنين في انفجار استهدف مبنى مديرية الأمن بمدينة الطور عاصمة محافظة جنوب سيناء المصرية.

وقال مصدر إن عدد المصابين يصل إلى 48 مصابا بينهم اللواء حاتم أمين مساعد مدير الأمن.

وقال شاهد عيان إن الانفجار نتج فيما يبدو عن سيارة ملغومة بفناء المبنى المكون من خمسة طوابق.

وأضاف الشاهد أن الانفجار حطم الواجهات الزجاجية للمبنى وأدى الى تصدع الجدران.

ومضى قائلا إن قوات الجيش والشرطة فرضت إجراءات أمن مشددة بالمدينة شملت طوقا أمنيا حول المبنى.

ومنذ عزل الرئيس الإسلامي محمد مرسي في الثالث من يوليو تموز تصاعدت المواجهات الدامية بمحافظة شمال سيناء المجاورة بين قوات الجيش والشرطة ومتشددين إسلاميين يبدو أنهم يؤيدون الرئيس المعزول.

ووقع انفجار مديرية أمن جنوب سيناء صبيحة اشتباكات بين مؤيدين لمرسي وقوات الأمن بالقاهرة ومحافظات أخرى قال مسؤولون إنها أسفرت عن سقوط 53 قتيلا.

ويبرز انفجار جنوب سيناء ومقتل خمسة من رجال الشرطة يوم الاثنين بنيران مسلحين بالقرب من مدينة الإسماعيلية التي تطل على قناة السويس التحدي الامني المتنامي منذ عزل مرسي بعد احتجاجات شعبية طالبت بتنحيه.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك