آخر صورة التقطت لوديع الصافي قبل رحيله

حصلت الدولية على آخر صورة للمطرب العربي الكبير الراحل وديع الصافي التقطت له ساعات قبل وفاته حيث كان يجلس على كرسي متحرك.

وديع الصافي..ساعات قليلة قبل رحيله

وديع الصافي..ساعات قليلة قبل رحيله

و تظهر الصورة الفنان الراحل و قد تدهورت صحته بفعل المرض و التقدم في العمل،حيث بدا هزيلا و غن كانت ابتسامته المعهودة التي عرف بها لم تفارقه.

و توفي وديع الصافي بضع ساعات قليلة بعد نفي ابنه جورج في اتصال هاتفي مع الدولية الانباء التي انتشرت قبل وفاته تعلن أنه فارق الحياة حيث اجتاز الراحل ظروفا صحية عصيبة في مستشفى “بيلفو” بالمنصورية في محافظة جبل لبنان.

و تقول معلومات “الدولية” غن الفنان الكبير أصيب بأزمة قلبية مفاجأة لم تمهله طويلا فأسلم الروح غلى باريها عن عمر ناهز ال92 عاما.

ويعتبر الفنان و الملحن و المطرب وديع الصافي و اسمه الحقيقي فرنسيس من عمالقة الطرب في لبنان والعالم العربينحيث لعب دورا رئيسيا في ترسيخ قواعد الغناء اللبناني وفنه، وبنشر الأغنية اللبنانية في أكثر من بلد،حيث اقترن اسمه بلبنان، وبجباله التي لم يقارعها سوى صوته الذي صوّر شموخها وعنفوانها.

ويحمل الصافي ثلاث جنسيات المصرية والفرنسية والبرازيلية، إلى جانب جنسيته اللبنانية، الاّ أنه يفتخر بلبنانيته ويردد أن الأيام علمته بأن ما أعز من الولد الا البلد.

 

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. كريم بن معاوية:

    ابتسامة من القلب الي القلب رحمة الله عليك.

    تاريخ نشر التعليق: 21/12/2013، على الساعة: 21:04

أكتب تعليقك