محكمة لاهاي تسمح لليبيا بمحاكمة عبد الله السنوسي رغم مواجهته عقوبة الإعدام

أعلنت المحكمة الجنائية الدولية التي يوجد مقرها في لاهاي بهولاندا أن ليبيا لها حرية محاكمة عبد الله السنوسي رئيس المخابرات السابق في عهد معمر القذافي.

وقال قضاة المحكمة ان ليبيا لديها القدرة والاستعداد لاجراء محاكمة عادلة للسنوسي في الاتهامات المماثلة لتلك التي توجهها له المحكمة الجنائية الدولية وبالتالي فإنه لا توجد حاجة لمحاكمته في لاهاي.

عبد الله السنوسي رئيس المخابرات السابق في عهد معمر القذافي خلال استجوابه في طرابلس بعد تسلمه من موريتانيا

عبد الله السنوسي رئيس المخابرات السابق في عهد معمر القذافي خلال استجوابه في طرابلس بعد تسلمه من موريتانيا

ويواجه السنوسي وسيف الاسلام ابن القذافي اتهامات بارتكاب جرائم ضد الانسانية خلال الانتفاضة التي أطاحت بالزعيم الليبي عام 2011. ويحتجز الاثنان في ليبيا لكن هناك خلافا بين المحكمة الجنائية الدولية وليبيا حول من يملك حق محاكمتهما.

وتساءل بعض الخبراء القانونيين عما إذا كانت ليبيا التي خطف مسلحون رئيس وزرائها واحتجزوه لفترة وجيزة مؤهلة لاجراء محاكمة نزيهة بعد عامين فقط من انتهاء حكم القذافي في ظل حالة من الانقسام والفوضى تسود البلاد.

وليس لهذا الحكم أثر على الدعوى المقامة ضد سيف الاسلام المحبوس في مدينة الزنتان بغرب ليبيا.

ويحاول محامو المشتبه بهما نقلهما إلى لاهاي حتى لا يواجها عقوبة الاعدام.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك