الشرطة البريطانية توقف القائد السابق للبحرية الإسرائيلية بمجرد وصوله إلى مطار لندن

أوقفت الشرطة البريطانية قائد سلاح البحرية الإسرائيلي السابق، اللواء في الاحتياط إليعازر ماروم، لدى وصوله إلى مطار هيثرو في العاصمة لندن.

وقالت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية أنه تم توقيف ماروم لدى وصوله إلى المطار البريطاني وتم إجراء تحقيق معه لفترة قصيرة حول خدمته العسكرية وبعدها تم إخلاء سبيله.

إليعازر ماروم قائد سلاح البحرية الإسرائيلي السابق،و مهندس مجزرة أسطول الحرية الذي كان متجها نحو غزة نهاية العام 2008

إليعازر ماروم قائد سلاح البحرية الإسرائيلي السابق،و مهندس مجزرة أسطول الحرية الذي كان متجها نحو غزة نهاية العام 2008

و يشار إلى أن ماروم تولى منصب قائد سلاح البحرية الإسرائيلي في الفترة العدوان الإسرائيلي على غزة في نهاية العام 2008 وعندما اعترضت بوارج حربية إسرائيلية أسطول الحرية التركي لكسر الحصار عن غزة واستشهاد 9 نشطاء أتراك كانوا على متن السفينة (مرمرة) بنيران قوات الكوماندوس البحري الإسرائيلي.

و أكدت وزارة العدل الإسرائيلية على أنه تم توقيف ماروم “لعدة دقائق وبعد ذلك واصل طريقه، ولم نتلق معلومات حول إجراء تحقيق معه حول ماضيه العسكري أو أي موضوع آخر”.

و يذكر أن قياديين سياسيين وعسكريين إسرائيليين مهددون بالاعتقال في دول أوروبية منذ عدة سنوات على خلفية اتهامهم بارتكاب جرائم حرب بحق الفلسطينيين، فيما سعت إسرائيل إلى التدخل لدى الحكومة البريطانية في محاولة لإلغاء أوامر اعتقال بحق مسؤولين فيها ويتم إصدارها على أثر توجه منظمات حقوقية إلى المحاكم البريطانية.

و كان قائد الجبهة الجنوبية الأسبق في الجيش الإسرائيلي، دورون ألموغ، قد امتنع عن النزول من الطائرة في مطار بريطاني في العام 2005 بعد أن علم بصدور أمر اعتقال بحقه بسبب مسؤوليته عن هدم مئات من منازل الفلسطينيين في مدينة رفح بجنوب قطاع غزة.

وامتنع ضباط في الجيش الإسرائيلي عن زيارة بريطانيا خلال السنوات الماضية تحسبا من اعتقالهم بتهم ارتكاب جرائم حرب ضد الفلسطينيين، كما امتنع عدد منهم عن الدراسة في بريطانيا للأسباب نفسها وبينهم اللواء أفيف كوخافي، الذي يتولى حاليا منصب رئيس شعبة الاستخبارات العسكرية.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك