مصر تسجن 4 ضباط من الشرطة على خلفية مقتل محتجزين إسلاميين خلال ترحيلهم

أمرت النيابة المصرية بحبس أربعة من ضباط الشرطة فيما يتصل بحادث مقتل محتجزين من أنصار جماعة الإخوان المسلمين خلال ترحيلهم إلى أحد السجون في اغسطس اب.

واختنق المحتجزون حين أطلقت غازات مسيلة للدموع في مؤخرة سيارة الترحيلات التي كانوا بها.

وقالت وزارة الداخلية في ذلك الوقت ان السجناء كانوا يحاولون الهرب أثناء نقلهم الى السجن وانهم احتجزوا ايضا ضابط شرطة رهينة.

وقال مصدر أمني “النيابة تحقق في الحادث منذ وقوعه وحققت مع ضباط الشرطة السبعة المعنيين في ثلاث جلسات خاصة.”

أفراد من الشرطة المصرية يقتادون متظاهرا من أنصار حركة الإخوان المسلمين في القاهرة

أفراد من الشرطة المصرية يقتادون متظاهرا من أنصار حركة الإخوان المسلمين في القاهرة

وأضاف “اليوم أمرت النيابة بحبس أربعة ضباط كبار أربعة ايام على ذمة التحقيق وأفرجت عن الثلاثة الاقل رتبة. ووجهت للاربعة تهمة الاهمال وقتل المحتجزين.”

وقالت صحيفة الاهرام على موقعها الالكتروني ان النائب العام هشام بركات أمر بحبس الضباط الاربعة على ذمة التحقيق في تهمة القتل.

وذكرت الصحيفة ومصدر أمني ان العدد الاجمالي للمحتجزين الذين لقوا حتفهم في الحادث بلغ 49 قتيلا.

ويتهم الاخوان المسلمون السلطات المصرية بانتهاك حقوق الإنسان بشكل سافر منذ ان عزل الجيش الرئيس الاسلامي محمد مرسي عقب احتجاجات شعبية مطالبة بتنحيته.

وتنفي السلطات الاتهامات وتقول إنها تلاحق ارهابيين عازمين على زعزعة استقرار البلاد.

وقتل مئات الاسلاميين واعتقل نحو الفين من بينهم مرسي وقيادات أخرى في الاخوان في اطار حملة على الجماعة.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك