أوكرانيا تذبح “الديوك الفرنسية” بثنائية

تواجه فرنسا خطر الغياب عن نهائيات بطولة كبرى لأول مرة منذ 20 عاما بعدما خسرت خارج ارضها 2-صفر أمام أوكرانيا في ذهاب الملحق الاوروبي لتصفيات كأس العالم .

وكانت اخر مرة غابت فيها فرنسا عن بطولة كبرى عندما أخفقت في التأهل الى كأس العالم 1994.

وافتتح رومان زوزوليا التسجيل لاوكرانيا بعد ساعة قبل ان يضيف اندريه يارمولينكو الهدف الثاني من ركلة جزاء قرب نهاية المباراة.

وطرد لوران كوشيلني مدافع فرنسا واولكسندر كوتشر لاعب اوكرانيا في الوقت المحتسب بدل الضائع ليتأكد غيابهما عن مباراة الإياب يوم الثلاثاء المقبل في باريس.

رومان زوزوليا لاعب اوكرانيا يحتفل بهدفه في مرمى فرنسا بتصفيات كأس العام في كييف

رومان زوزوليا لاعب اوكرانيا يحتفل بهدفه في مرمى فرنسا بتصفيات كأس العام في كييف

ولم يصنع المنتخب الفرنسي بطل العالم 1998 هجمات خطيرة تذكر باستثناء كرة لسمير نصري أنقذها الحارس اندري بياتوف في الشوط الثاني.

وقال ديدييه ديشان مدرب فرنسا “اوكرانيا حصلت على أفضلية بعد التقدم بهدف وارتكبنا خطأ أسفر عن ركلة الجزاء.”

وأضاف “النتيجة سيئة جدا بكل تأكيد. يجب أن نثق في إمكانية التأهل لكن اوكرانيا في موقف أفضل من أجل التأهل. يتبقى لنا 90 دقيقة على أرضنا.”

واعتمد ديشان – الذي كان ضمن تشكيلة فرنسا عندما أخفقت في التأهل لكأس العالم 1994 بعد الخسارة 2-1 أمام بلغاريا في 1993 – على خطة 4-2-3-1 ودفع بالمهاجم اوليفييه جيرو في خط المقدمة بينما جلس كريم بنزيمة على مقاعد البدلاء.

وحاولت فرنسا الاستحواذ على الكرة لكن الخطورة بدأت عن طريق أصحاب الأرض بعد تسديدة يارمولينكو التي أنقذها الحارس هوجو لوريس في الدقيقة السابعة.

وفرضت اوكرانيا رقابة لصيقة على فرانك ريبري المرشح للفوز بجائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم في 2013 بينما عانى ثنائي الدفاع ايريك ابيدال وباتريس ايفرا في التعامل مع سرعة يارمولينكو.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك