ارتفاع حصيلة القتال الدامي للميليشيات في طرابلس إلى أكثر من 43 قتيلا و 400 جريح

أعلنت الحكومة الليبية في بيان صادر عنها أن عدد القتلى الذي سقطوا في المواجهات المسلحة التي وقعت في العاصمة طرابلس نتيجة قيام أفراد ميليشيا بإطلاق النار على تظاهرة سلمية، بلغ أكثر من 40 قتيلاً و400 جريح.

وقال وزير العدل الليبي صالح المرغني في البيان الذي تلاه: “الحصيلة الجديدة للأحداث الدامية التي وقعت يوم الجمعة بلغ أكثر من 40 قتيلاً وأكثر من 400 جريح، وأضاف “الحصيلة يمكن أن ترتفع مجدداً”.

من جهة اخرى، ذكرت أحدث الإحصائيات الطبية أن عدد القتلى بلغ 43 والجرحى بلغ أكثر من 460 مصاباً.

كانت ميليشيا اطلقت أمس الجمعة النار على متظاهرين كانوا يطالبونهم سلمياً بإخلاء مبنى بمنطقة غرغور جنوب شرق العاصمة الليبية طرابلس.

وحذر رئيس الحكومة الليبية المؤقتة علي زيدان فى وقت سابق اليوم من دخول أي قوات إلى مدينة طرابلس من خارجها، مشيراً إلى أن ذلك قد يؤدي إلى مذبحة.

وكشف زيدان عن اندلاع مواجهات بمنطقة تاجوراء خلال محاولة مجموعات مسلحة قادمة من مدينة مصراته الدخول إلى طرابلس عبر الطريق الساحلي من تاجوراء .

وأهاب زيدان بالمجلسين المحليين والحكماء في مصراته وتاجوراء تفادي أي أمر قد يحدث الان والابتعاد عن التأجيج وضرورة ضبط النفس.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك