النسور النيجيرية تحلق نحو مونديال البرازيل

تأهلت نيجيريا إلى نهائيات كأس العالم لكرة القدم للمرة الخامسة بعدما أكدت تفوقها على اثيوبيا وفازت 2-صفر على أرضها في مباراة الإياب بالدور الأخير في التصفيات الافريقية.

وأحرز فيكتور موزيس هدف التقدم لمنتخب نيجيريا من ركلة جزاء في الدقيقة 20 وأضاف البديل فيكتور نسوفور اوبينا الهدف الثاني من ركلة حرة في الدقيقة 82.

وتفوقت نيجيريا بطلة افريقيا في مجموع المباراتين 4-1 بعدما فازت الشهر الماضي خارج أرضها في اثيوبيا بهدفين مقابل هدف واحد في مباراة الذهاب.

فيكتور موزيس لاعب نيجيريا (إلى اليمين) يحتفل بتسجيل هدف في شباك اثيوبيا في مباراة إياب المواجهة الحاسمة بالتصفيات الافريقية

فيكتور موزيس لاعب نيجيريا (إلى اليمين) يحتفل بتسجيل هدف في شباك اثيوبيا في مباراة إياب المواجهة الحاسمة بالتصفيات الافريقية

وأصبحت نيجيريا بذلك أول دولة افريقية تتأهل إلى نهائيات كأس العالم التي ستقام في البرازيل العام المقبل.

وكانت نيجيريا المرشحة للتأهل على حساب اثيوبيا خاصة بعد فوزها في لقاء الذهاب في اديس ابابا لكنها لم تقدم العرض المنتظر اليوم.

وربما يرجع ذلك الى عدم شعورها بتهديد لفرصها في التأهل بعدما اتخذ الحكم قرارا قاسيا بأن المدافع الاثيوبي اناليم هايلو لمس الكرة بيده ليحتسب ركلة جزاء لاصحاب الأرض.

ونفذ موزيس ركلة الجزاء بنجاح مسجلا هدف التقدم في مرمى الحارس سيساي بانتشا لتنطلق احتفالات مشجعي نيجيريا في المدرجات.

وأضاف اوبينا الذي انضم مؤخرا إلى تشكيلة نيجيريا الهدف الثاني من تسديدة مباشرة من ركلة حرة خدعت الحارس بانتشا.

وعزز اوبينا بهذا الهدف فرصه في الحصول على مكان في تشكيلة منتخب بلاده في نهائيات كأس العالم.

لكن اداء نيجيريا افتقر إلى الابداع في المباراة التي أهدر فيها الفريق عدة فرص للتسجيل.

وكان بوسع ايمانويل ايمنيكي صاحب هدفي نيجيريا في مباراة الذهاب أن يفتتح التسجيل في الدقيقة السادسة بعد اخفاق دفاع اثيوبيا في تشتيت الكرة لتصل إلى ايمنيكي الذي سددها ليتصدى لها بانتشا.

وسدد براون ايديي كرة برأسه لكنها مرت بجوار القائم في الدقيقة 31 قبل أن يتصدى بانتشا لتسديدة اوجني اونازي مع اقتراب الشوط الأول من نهايته.

وطالبت اثيوبيا بالحصول على ركلتي جزاء في بداية الشوط الثاني لكنها اخفقت في صنع فرصة خطيرة للتسجيل أمام المرمى.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك