رونالدو “يقهر” السويد برأسية ذهبية

سجل كريستيانو رونالدو هدفا بضربة رأس ليقود البرتغال للفوز على السويد 1-صفر في مباراة الذهاب في ملحق التصفيات الاوروبية المؤهلة لنهائيات كأس العالم لكرة القدم 2014 .

وقابل رونالدو برأسه كرة عرضية ارسلها ميجيل فيلوسو ليضعها في المرمى في الدقيقة 82 من المباراة التي شهدت الكثير من الفرص للتسجيل للفريقين خاصة في الشوط الأول.

وأهدر رونالدو ركلتين حرتين وتلقى بطاقة صفراء قبل تسجيل الهدف ثم انفجر غضبه بعد هز شباك الحارس اندرياس ايساكسون.

وصنعت السويد عدة فرص في الشوط الأول قبل أن تسيطر البرتغال على اللعب في الشوط الثاني من المباراة القوية التي اقيمت في لشبونة.

وستقام مباراة الإياب في ستوكهولم يوم الثلاثاء المقبل وسيتأهل الفائز بمجموع المباراتين إلى نهائيات كأس العالم في البرازيل.

رونالدو يحتفل بهدفه في مرمى السويد بتصفيات كأس العالم في لشبونة

رونالدو يحتفل بهدفه في مرمى السويد بتصفيات كأس العالم في لشبونة

وقال ايريك هامرن مدرب السويد لمحطة تي في 4 التلفزيونية “كنا سنشعر بسعادة كبيرة إذا تعادلنا. خضنا مباراة جيدة من الناحية الدفاعية وكان من الممكن تجنب الهدف.”

وكان بوسع البرتغال التقدم بهدف في الدقائق الأولى عندما مرر راؤول ميريليش كرة بينية متقنة نحو جواو موتينيو قبل أن يسدد لاعب وسط موناكو الكرة في الشبكة الخارجية للمرمى.

واستحوذت السويد على الكرة لفترة من الوقت وكانت قريبة من التسجيل لكن يوهان إلماندر أهدر فرصة بعد كرة عرضية من الظهير الأيمن ميكائيل لوستيج.

وقال باولو بينتو مدرب البرتغال للصحفيين “صنعنا فرصة كبيرة مبكرة وردت السويد بعد ذلك لكن في الشوط الثاني كانت المباراة من جانب واحد. هذه خطوة مهمة نحو التأهل إلى كأس العالم.”

وترك زلاتان ابراهيموفيتش قائد السويد وحيدا في خط الهجوم لتصبح مهمة دفاع البرتغال أكثر سهولة في الحد من خطورته.

وتقريبا لم يظهر ابراهيموفيتش سوى في صنع فرصة لزميله سيباستيان لارسون الذي سدد كرة أنقذها الحارس روي باتريسيو.

وقدمت البرتغال عرضا قويا في الشوط الثاني لكنها لم تصنع فرصا واضحة قبل أن يسجل رونالدو هدف اللقاء الوحيد. وبعد الهدف ارتدت كرة من العارضة بعد ضربة رأس قوية من رونالدو.

وقال رونالدو الذي أحرز هدفه 44 مع منتخب بلاده للراديو البرتغالي “الهدف مهم لأنه منحنا الفوز. كان بوسعنا أن نسجل هدفا أو هدفين آخرين لكن التفوق يرفع روحنا المعنوية قبل مباراة الإياب.”

وأضاف “لم نضمن التأهل بعد وفي رأيي تبقى فرصة المنتخبين متساوية في الوصول إلى كأس العالم.”

وبلغت البرتغال آخر سبع بطولات دولية كبرى على التوالي لكنها احتاجت في آخر مرتين إلى خوض الملحق.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك