باسم يوسف يفسخ عقده مع سي بي سي

أعلن الإعلامي المصري الساخر مقدم برنامج «البرنامج» باسم يوس، أنه قرر فسخ تعاقده مع قناة «سي بي سي» الفضائية، بعدما أوقفت بث حلقة له قبل أكثر من أسبوعين، ولم يعلن باسم عن تعاقده مع أي «فضائية» أخرى.

و أوضح باسم يوسف في بيان له أن شركة «كيوسوفت» التي يمتلكها والمنتجة لـ«البرنامج»: «التزمت الصمت والصبر على مدى الأسابيع الماضية تجاه حملة ظالمة شنتها شركة المستقبل للقنوات الفضائية والإذاعية ـ المالكة لقنوات سي بي سي ـ ضد البرنامج ومقدمه وشركتنا بهدف الضغط عليهم وفرض قيود على محتوى ومضمون البرنامج».

وأضاف البيان “على مدى الأسابيع الماضية التزمت شركتنا الصمت والصبر معاً تجاه حملة ظالمة شنتها شركة المستقبل للقنوات الفضائيةوالإذاعية ـ المالكة لقنوات سي بي سي ـ ضد البرنامج ومقدمه وشركتنا بهدف الضغط عليهم وفرض قيود على محتوى ومضمون البرنامج”.

الإعلامي المصري الساخر باسم يوسف في برنامجه "البرنامج"

الإعلامي المصري الساخر باسم يوسف في برنامجه “البرنامج”

وقالت “كيوسوفت” إن الحملة بدأت ببيان صدر من سي بي سي في 26 أكتوبر الماضي حاولت فيه أن تنفي صلتها بالحلقة المذاعة في اليوم السابق له.

وأوضح البيان أنه في الأول من نوفمبر الجاري قامت سي بي سي بمنع عرض الحلقة ـ في سابقة لا مثيل لها في المجال الإعلامي، وأعقبت ذلك بإصدار بيان مهين تم فيه التشهير بالشركة، وذلك رغم أن القناة تسلمت الحلقة المحدد لها أن تذاع في ذلك اليوم.

و كانت قناة «سي بي سي» الفضائية في مصر قد اتخذت قرارا بوقف بث برنامج المذيع الساخر باسم يوسف قبل دقائق من الموعد المقرر لإذاعة أحدث حلقاته .

وقالت القناة الخاصة إن يوسف لم يلتزم بالسياسة التحريرية وطالب بزيادة أجره.

يأتي هذا بعد أسبوع من تناول برنامجه (البرنامج) بشكل ساخر لمؤسسة الجيش القوية في مصر، وهو ما كان قد أثار شكاوى.

و جاء البرنامج على ذكر مؤسسة الجيش ووزير الدفاع عبد الفتاح السيسي، الذي عزل الرئيس محمد مرسي في يوليو/ تموز بعد احتجاجات شعبية ضد حكمه.

ومن بين ما جاء بالحلقة في هذا الإطار، سخرية المذيع من انتشار قطع من الشوكولاتة بها صورة السيسي.

وأثارت هذه الحلقة شكاوى من مشاهدين، وفي وقت لاحق أمر النائب العام المصري بفتح تحقيق في الأمر.

ومن شأن قرار وقف البث زيادة المخاوف في شأن القيود على حرية التعبير في البلاد، حسبما يرى مراقبون.

و أشعل مقدم برنامج “البرنامج”، باسم يوسف، جدلاً موسعاً على قناة مشاركة مقاطع الفيديو “يوتيوب”، بعد بث الحلقة الأولى من الموسم الجديد لبرنامجه الساخر.

وتمحورت كلمات الأغنية حول أحداث مصر السياسية منذ ثورة 25 يناير/ كانون الأول 2011، التي أدت إلى الإطاحة بالرئيس الأسبق حسني مبارك، وصولاً إلى “عزل” الرئيس السابق، محمد مرسي، من قبل الجيش عقب مظاهرات 30 يونيو/ تموز الماضي.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. ايوب:

    عفوا دولة مصر….هذا المسمى(باصم)جيئ به(كماكلب حراسة)وبعد الانتهاء من العملية التي أنجزها بكل أتقان كما(الكلب المروض)في حراسة وحماية ممتلكات سيده….وكعادة(الكلاب)الذين تظهر عليهم علامات(الهرم.وعدم الصلاحية)يتم التخلص منهم.واستبدالهم ب(كلاب)شابة وقوية…وهو ماحصل لهذا(……..)الذي ما أن انتهت مهمتـــه حتى تخلى عنه الجميع بما فيهم حتى(الأسرة)الاعلامية الانقلابية التي كانت تكيل له الاطراء والشكر والتقدير على(سخافاته واعتداءاته اللفظية السبابية الشتائمية التي يخجل منها رجل الشارع)في حق الرئيس المصري الشرعي الدكتورمحمدمرسي وانتمائه الديني والسياسي….وانتهت (الزفة)وانتهت نباحات هذا الكلب ..وعلى الكلاب ان يعودوا الى أصولهم الكلبية في انتظار ما سيحدث من (انقلابات)أخرى قد يستنجد به أو يوكل اليه أمـــر (النباح والنواح)مثلما سبق له مع الأنقــلاب الدموي السابق…

    تاريخ نشر التعليق: 19/11/2013، على الساعة: 11:29

أكتب تعليقك