وزراء أفارقة إلى جنوب السودان..للدخول بخيط أبيض بين سلفاكير و نائبه المتمرد

تسافر مجموعة من وزراء خارجية عدة دول في شرق افريقيا الى جنوب السودان  في مسعى لانهاء قتال مستمر منذ عدة أيام لتكون اول بعثة أجنبية تدخل جوبا منذ تفجر الصراع الذي أودى بحياة نحو 500 شخص.

وبدأت الاشتباكات بين مجموعات متنافسة من الجنود في العاصمة جوبا مساء الاحد وامتدت يوم الاربعاء الى بلدة بور التي شهدت مذبحة عرقية في عام 1991 مما اثار مخاوف من تحول الصراع الى حرب أهلية.

توادروس أدهانوم وزير الخارجية الاثيوبي يتحدث لقناتي العربية و الجزيرة

توادروس أدهانوم وزير الخارجية الاثيوبي يتحدث لقناتي العربية و الجزيرة

ويتهم سلفا كير رئيس جنوب السودان نائبه المعزول ريك مشار ببدء القتال ومحاولة القيام بانقلاب وهو ما نفاه مشار. وقال كير يوم الاربعاء انه مستعد للحوار.

وقال توادروس أدهانوم وزير الخارجية الاثيوبي لرويترز “سنسافر الى جوبا غدا للحصول على معلومات مباشرة بشأن الوضع على الارض والسعي لتسوية الازمة.”

وأضاف “هذا جارنا ونأمل في حل الوضع بطريقة ودية.”

ويسافر الوزراء تحت مظلة الهيئة الحكومية للتنمية لدول شرق أفريقيا (ايجاد).

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك