أداروا ظهورهم للمحكمة..تأجيل محاكمة و مرسي و 14 آخرين في قضية قتل متظاهرين

أجلت محكمة جنايات القاهرة النظر في قضية قتل المتظاهرين المتهم فيها الرئيس المصري السابق محمد مرسي و14 آخرون إلى يوم الثلاثاء بعد جلسة أدار فيها المتهمون الباقون الحاضرون ظهورهم للمحكمة في إشارة إلى عدم الاعتراف بها.

ويرفض مرسي وجماعة الإخوان المسلمين التي ينتمي إليها الاعتراف بشرعية محاكمات عديدة أحيل إليها ومعه أعضاء قياديون آخرون في الجماعة. وتصف الجماعة عزل مرسي بأنه انقلاب عسكري.

لكن المحامي محمد سليم العوا قال للمحكمة إنه كلف من مرسي بإبلاغها بأنها غير مختصة بمحاكمته.

وأضاف أن الدساتير المصرية على اختلافها بما فيها دستور وافق عليه الناخبون بعد عزله تنص على تشكيل محاكم خاصة لمحاكمة الرؤساء.

وأضاف أن مرسي لا يزال “الرئيس الشرعي” للبلاد لأنه لم يستقل أو يتنح. وتابع العوا أن دوره في القضية انتهي عند هذا الحد.

الرئيس المصري المعزول محمد مرسي خلال محاكمته صورة من التلفزيون المصري الحكومي

الرئيس المصري المعزول محمد مرسي خلال محاكمته صورة من التلفزيون المصري الحكومي

ومع ذلك واصلت المحكمة عقد الجلسة وأصدرت في نهايتها قرارا بتأجيل نظر القضية لانتداب لجنة فنية لكتابة تقرير عن مضمون شرائط فيديو تضمنتها الأوراق.

وردا على العوا وصف ممثل النيابة المستشار إبراهيم صالح المحاكمة بأنها قانونية ودستورية. وحاول مرسي الرد عليه لكن بدا أن المحكمه لم تمكنه من ذلك.

ولدى دخول قفص الاتهام رفع المتهمون أيديهم بشارة ترمز لسقوط مئات من مؤيدي مرسي خلال فض اعتصامين في القاهرة والجيزة يوم 14 أغسطس آب من قبل قوات الأمن.

وتتصل القضية باشتباكات عنيفة بين مؤيدين ومعارضين لمرسي خارج قصر الاتحادية الرئاسي في ديسمبر كانون الأول عام 2012 أدت الى مقتل نحو عشرة أشخاص خلال احتجاجات اندلعت بسبب إعلان دستوري أصدره مرسي ووسع نطاق سلطاته.

وتعقد المحاكمة في مقر أكاديمية الأمن بشمال شرق القاهرة ومن بين المتهمين أعضاء قياديون في جماعة الإخوان.

وتقول السلطات إن مرسي محتجز في سجن برج العرب بالقرب من مدينة الاسكندرية الساحلية التي تبعد نحو 240 كيلومترا عن العاصمة.

وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية نقلا عن مصدر أمني أن مرسي نقل إلى مقر المحاكمة بطائرة هليكوبتر.

ومن بين المتهمين الآخرين أسعد شيخة نائب رئيس ديوان رئيس الجمهورية وقت رئاسة مرسي وأحمد عبد العاطي مدير مكتب الرئيس والعضوان القياديان في جماعة الإخوان المسلمين محمد البلتاجي وعصام العريان.

وترتيب مرسي في قائمة المتهمين الثاني عشر. ووجهت النيابة العامة لمتهمين متقدمين في القائمة تهم القتل والشروع فيه.

ولم تتمكن المحكمة في الجلسة الأولى التي عقدت في الرابع من نوفمبر تشرين الثاني من سؤال مرسي والمتهمين الآخرين عن قولهم في التهم الموجهة إليهم بعد أن راحوا يرددون الهتافات المناوئة لقيادة الجيش التي عزلت مرسي في يوليو تموز عقب مظاهرات حاشدة ضده كما رددوا هتافات ضد الحكومة المؤقتة التي عينت بعد عزله.

ولم يحضر مرسي الجلسة الثانية التي عقدت في الثامن من يناير كانون الثاني لتعذر نقله جوا بسبب سوء الأحوال الجوية بحسب مسؤولين أمنيين.

ومنذ عزل مرسي اندلع عنف سياسي قتل فيه نحو 1500 شخص أغلبهم من مؤيديه وبينهم نحو 350 من رجال الأمن بحسب المصادر الأمنية.

وأحيل مرسي وآخرون للمحاكمة في ثلاث قضايا أخرى تتعلق إحداها بالتخابر مع حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) وحزب الله اللبناني والحكومة الإيرانية.

وتتصل القضية الثانية باقتحام سجون عام 2011 خلال الانتفاضة التي أطاحت بالرئيس الأسبق حسني مبارك والذي مكن مرسي نفسه من الخروج من السجن بعد يوم. وتتعلق القضية الثالثة بإهانة القضاء.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك