ترسانة عقوبات ضد من يسب ملك البحرين

أقر ملك البحرين الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة قانونا يعاقب من يهينه بطريقة علنية بالسجن لمدة تصل إلى سبع سنوات ودفع غرامة تصل إلى عشرة آلاف دينار (26500 دولار).

ويبرز إقرار القانون حساسية البحرين ودول خليجية عربية أخرى من انتقاد كبار المسؤولين وأفراد الأسر الحاكمة ومن المعارضة السياسية.

وكانت محاكم في الكويت وقطر قد أصدرت أحكاما بالسجن على عدد من المواطنين خلال السنوات القليلة الماضية بتهمة إهانة الحكام.

ويطبق القانون الذي نشرته وكالة أنباء البحرين  على “من أهان بإحدى طرق العلانية ملك البحرين أو علمها أو شعارها الوطني.”

عاهل البحرين الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة

عاهل البحرين الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة

وكان قانون سابق صادر عام 1976 ينص على معاقبة من يهين أمير البلاد أو علمها أو شعارها الوطني بالسجن لكنه لم يحدد المدة. ويقضي القانون الجنائي بأن تتراوح أي عقوبة بالحبس بين عشرة أيام وثلاث سنوات ما لم يحدد غير ذلك.

وقالت المحامية البحرينية جليلة سيد إن القانون الجديد يغلظ عقوبة السجن إلى ما بين سنة وسبع سنوات بالاضافة إلى فرض غرامة تتراوح بين ألف وعشرة آلاف دينار بتهمة إهانة الملك.

وواجهت المملكة انتقادا متزايدا بسبب سجلها في مجال حقوق الإنسان خلال السنوات الثلاث المنصرمة.

وهزت اضطرابات المملكة الخليجية التي تحكمها أسرة سنية عندما تظاهر محتجون أغلبهم من الشيعة في فبراير شباط 2011 للمطالبة بالمزيد من الديمقراطية.

وانتعشت محادثات مصالحة متعثرة بين الأسرة السنية الحاكمة والمعارضة الشيعية في الآونة الأخيرة بعد تدخل ولي العهد الأمير سلمان بن حمد آل خليفة.

لكن أزمة الثقة بين المعارضة الشيعية وأسرة آل خليفة لاتزال قوية بعد ثلاث سنوات من قمع السلطات لأولى موجات الاحتجاج.

ولازال المحتجون يشتبكون من آن لآخر مع شرطة البحرين.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك