مستخدما جوازي سفر مسروقين لركوب الطائرة الماليزية المفقودة ملامحهما غير آسيوية

كشف كبير المحققين الماليزيين ان الراكبين اللذين استخدما جوازي سفر مسروقين لركوب الطائرة الماليزية التي فقدت يوم السبت ملامحهما غير آسيوية.

وقال أيضا ان الحديث عن بقعة نفطية ناجمة عن تسرب لوقود الطائرات ليس صحيحا وهو ما أكد بدوره خطأ هذه النظرية.

الإيطالي لويجي مارالدي يلوح بجواز سفره الجديد أمام الصحافيين بعد أن سرق منه القديم في تايلاند خلال العامين الماضيين ليستخدمه راكب مجهول في رحلة الطائرة الماليزية المفقودة

الإيطالي لويجي مارالدي يلوح بجواز سفره الجديد أمام الصحافيين بعد أن سرق منه القديم في تايلاند خلال العامين الماضيين ليستخدمه راكب مجهول في رحلة الطائرة الماليزية المفقودة

وكانت الشرطة الدولية (الانتربول) أكدت أن ما لا يقل عن راكبين إستخدما جوازي سفر مسروقين وقالت إنها تتحرى عما إذا كان اخرون على متن الطائرة إستخدموا جوازات سفر مزورة.

وضمت قائمة الركاب التي أعلنتها شركة الطيران اسمي راكبين أوروبيين -النمساوي كريستيان كوزيل والإيطالي لويجي مارالدي.

وقالت وزارتا الخارجية في البلدين إنهما لم يكونا على متن الطائرة.

وكان الاثنان فقدا جوازي سفرهما في تايلاند خلال العامين الماضيين.

واختفت الطائرة التي كانت تقوم بالرحلة رقم إم.إتش370 في وقت مبكر صباح أول يوم السبت بعد قرابة ساعة من اقلاعها من العاصمة الماليزية كوالالمبور بعدما وصلت إلى ارتفاع 35 ألف قدم (10670 مترا).

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك