المعلم أدخل المستشفى في لبنان عبر مرآب

قالت مصادر طبية لبنانية إن وزير الخارجية السوري وليد المعلم سيخضع لعملية جراحية في القلب في لبنان.

وذكرت المصادر أن المعلم (73 عاما) أدخل إلى مستشفى الجامعة الامريكية في بيروت حيث أظهرت الفحوص أنه بحاجة إلى جراحة. ولم تقل المصادر متى ستجرى الجراحة.

وزير الخارجية السوري وليد المعلم

وزير الخارجية السوري وليد المعلم

وقاد المعلم وهو أرفع دبلوماسي سوري منذ عام 2006 وفد الحكومة السورية خلال محادثات السلام التي جرت في جنيف مع ممثلي المعارضة الذين يسعون لانهاء حكم الرئيس بشار الاسد.

وذكرت مصادر طبية، طلبت عدم الكشف عن هويتها، أن المعلم، البالغ من العمر 73 عاماً، تم نقله إلى وحدة العناية المركزة بالمستشفى، وسط إجراءات أمنية مشددة، وأظهر التشخيص المبدئي إصابته بانسداد في شرايين القلب.

ولفتت المصادر إلى أن الأطباء قاموا في بإجراء عملية “قسطرة” للوزير السوري فور إدخاله إلى المستشفى، إلا أن العملية “فشلت” في فتح الانسداد بشرايين القلب، ومن المرجح أن يقوم الأطباء بإخضاعه لعملية قلب مفتوح.

وكانت وسائل إعلام محلية أفادت في وقت سابق أن المعلم نقل إلى مستشفى الجامعة الأميركية لإجراء فحوص طبية عاجلة، وأضافت الإذاعة أنه دخل المستشفى محاطاً بعدد كبير من المرافقين من خلال مرآب تحت الأرض، وأنه شوهد يتنقل داخل المستشفى لكن ببطء.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك